الرئيسية / الأخبار / أخبار الرياضة / ميسي الاسطوري يُدمر آمال ليفربول في ليلة ساحرة في الكامب نو بثلاثية نظيفة

ميسي الاسطوري يُدمر آمال ليفربول في ليلة ساحرة في الكامب نو بثلاثية نظيفة

ضمن فعاليات ذهاب الدور نصف النهائي من منافسات دوري ابطال اوروبا، استضاف نادي ​برشلونة​ الاسباني على ارضية ملعب الكامب نو خصمه ​ليفربول​ الانكليزي في مباراة قمة وعريقة بين اصحاب الالقاب الخمسة في ​دوري الابطال​، وتمكن برشلونة من تحقيق فوز كبير على ليفربول وبواقع 3-0 في مباراة جميلة ومثيرة وتسبب ​ليونيل ميسي​ بمصاعب كبيرة لدفاع الريدز والذين قدموا شوط ثاني كبير ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم امام المرمى في ظل تألق الحارس مارك اندريه تير شتيغن وسيدخل الفريق الكتالوني موقعة الاياب في الانفيلد رود بأريحية كبيرة بتقدمه بثلاثية على الريدز.

وفي الشوط الاول حاول لاعبو برشلونة السيطرة على زمام المبادرة في ظل اعتماد لاعبي الريدز على الضغط العالي على حامل الكرة ولكن سرعة تمريرات لاعبي الفريق الكتالوني احبطت محاولات لاعبي الليفر في قطع الكرات، وتميز ابناء المدرب ارنستو فالفيردي في الوصول الى مرمى ليفربول وتحصّل فيليب كوتينيو على تسديدة جميلة ولكن الحارس اليسون بيكير تصدى له ببراعة كبيرة وبدوره اربك النجم ليونيل ميسي دفاع الخصم في العديد من المناسبات وطالب البرغوث الارجنتيني بضربة جزاء بعد ارتطام الكرة بيد المدافع جويل ماتيب ولكن حكم اللقاء طالب بإستمرار اللعب، وبدوره حاول لاعبو ليفربول الضغط على مرمى البرشا وشكلت مرتدات ابناء المدرب يورغن كلوب بقيادة المصري محمد صلاح خطورة كبيرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم وتعرض اللاعب نابي كيتا للاصابة ليدخل مكانه جوردان هندرسون، وفي الدقيقة 26 تمكن ​لويس سواريز​ من خطف هدف مباغت بعد عرضية جميلة من جوردي البا وهفوة دفاعية من الريدز وبعدها اهدر ساديو مانيه فرصة ذهبية امام مرمى البرشا بعد تسديدة علّت العارضة وحاول لاعبو ليفربول الاعتماد على التسديد من بعيد ولكن محاولاتهم لم يُكتب لها النجاح، وبدروه حاول لاعبو البرشا خطف هدف ثاني ليواصلوا ضغطهم على مرمى الخصم ولكن الاندفاع البدني للاعبي الريدز صعّب من مهمة الفريق الكتالوني لينتهي هذا الشوط بتقدم برشلونة وبواقع 1-0.

 

وبدأ الشوط الثاني بطريقة نارية من قبل لاعبي ليفربول حيث تصدى الحارس مارك اندريه تير شتيغن لمحاولة خطيرة من جايمس ميلنر ليحرمه من هدف محقق وواصل الحارس الالماني تصدياته المميزة حيث انقذ تسديدة جميلة من محمد صلاح ليحرمه من هدف جميل، ووجد لاعبو البلوغرانا صعوبة كبيرة في الدخول في اجواء هذا الشوط وسط ضغط عالي من قبل لاعبي المدرب كلوب وواصل تير شتيغن تصدياته المميزة في عيد ميلاده الـ27 ليتصدى لتسديدة قوية من جايمس ميلنر وبعدها اجرى المدرب فالفيردي تبديل سريع حيث ادخل نيلسون سيميدو مكان كوتينيو لتأمين خطوطه الخلفية فيما دفع بسيرجي روبيرتو الى وسط الملعب ومنح ميسي البرشا فرصة خطيرة بعد تمريرة رائعة ولكن ارتورو فيدال اخفق في تسديدها ليمررها ولكن دفاع الليفر قطع الكرة في الوقت المناسب قبل ان تصل الى لويس سواريز، وواصل لاعبو الريدز ضغطهم الكبير على مرمى الفريق الكتالوني وسط عجز دفاعي واضح للاعبي البرشا في ايقاف خطورة لاعبي ليفربول، وفي الدقيقة 75 تمكن ليونيل ميسي من خطف هدف ثاني للفريق الكتالوني بعد متابعة جميلة لتسديدة لويس سواريز والتي ارتطمت بالعارضة، وفي الدقائق الـ10 الاخيرة ادخل المدرب كلوب مهاجمه روبيرتو فيرمينيو مكان الهولندي وينالدوم وفي الدقيقة 82 خطف ميسي الهدف الثالث للبرشا بعد ضربة حرة رائعة عجز الحارس اليسون في التصدي لها وبعدها اهدر ليفربول فرصة هدف محقق بعد ارتطام كرة محمد صلاح بالقائم لتنتهي المباراة بفوز برشلونة وبواقع 3-0