الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / أربعة شهداء من عائلة واحدة ضحية الغارات الروسية على أطراف بلدة كنصفرة بريف ادلب

أربعة شهداء من عائلة واحدة ضحية الغارات الروسية على أطراف بلدة كنصفرة بريف ادلب

استشهد أربعة مدنيين من عائلة وجرح آخر بينهم أطفال ونساء، نتيجة الغارات الجوية الروسية، فجر اليوم الخميس، على أطراف قرية كنصفرة في منطقة جبل الزاوية بريف ادلب الجنوبي.

وأفاد مراسل فرش أون لاين، أن الطيران الحربي التابع للعدوان الروسي، استهدف فجر اليوم الخميس، مزرعة على أطراف بلدة كنصفرة في منطقة جبل الزاوية بريف ادلب الجنوبي، ما تسبب في استشهاد أربعة مدنيين من عائلة واحدة هم، أب و أم و طفلين و إصابة طفلة أخرى.

وأضاف، أن ذات الطيران نفذ عدة غارات جوية على أطراف مدينة كفرنبل وبلدة حزارين ومعرة حرمة وترملا بريف إدلب الجنوبي، دون أنباء عن إصابات.

في حين نفذ الطيران الحربي التابع لقوات نظام الأسد والمعروف باسم (الحربي الرشاش)، عشرات الغارات الجوية بصواريخ من نوع c5وذخيرة أخرى، استهدف فيها الطرقات العامة، لشل حركة السير، وتركزت الغارات على المشاهدات على الأرض، وذلك بحسب مراصد حركة الطيران في المناطق المحرر.

كما نفذ الطيران المروحي عشرات البراميل المتفجرة، استهدفت معظم قرى وبلدات ريف حماة الشمالي وجبل شحشبو، بالإضافة الى استمرار القصف المدفعي والصاروخي المكثف على تلك المناطق وخاصة القريبة منها على خطوط التماس مع قوات نظام الأسد.

وتزامن القصف الجوي والمدفعي مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في أجواء المنطقة،

وتتعرض محافظة إدلب وشمال مدينة حماة لقصف جوي ومدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، ما يسفر عن شهداء وجرحى بين المدنيين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.