الرئيسية / أخبار سياسية / جيفري ينفي وجود صفقة للاعتراف ببشار الأسد مقابل ضغط روسي على إيران

جيفري ينفي وجود صفقة للاعتراف ببشار الأسد مقابل ضغط روسي على إيران

أكد المبعوث الأمريكي الخاص للشؤون السورية، جيمس جيفري، الثلاثاء، أن التقارير الإعلامية التي تداولتها وسائل الإعلام السعودية حول اعتراف الولايات المتحدة بالمجرم “بشار الأسد”، مقابل ضغوطات روسية على إيران غير صحيحة.

وقال جيفري في معهد الشرق الأوسط بواشنطن: “سيعقد اجتماع حول الشرق الأوسط، ونعمل على التفاصيل”، دون أن يتطرق لأي معلومات إضافية.
وكانت صحيفة “الشرق الأوسط” أفادت في وقت سابق، نقلا عن مصادر دبلوماسية غربية أن الولايات المتحدة وإسرائيل تنويان في اجتماع أمني ثلاثي في القدس، تقديم اقتراح لروسيا بالاعتراف بشرعية بشار الأسد، ورفع العقوبات عن نظامه، إذا وافقت موسكو على كبح النفوذ الإيراني في هذه الدولة.

هذا وفي وقت سابق، أعلن المكتب الصحفي للبيت الأبيض، أن مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي جون بولتون يخطط للقاء نظيريه الروسي، نيكولاي باتروشيف والإسرائيلي، مئير بن شبات في حزيران/ يونيو في القدس لمناقشة قضايا الأمن الإقليمي على نطاق شامل.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أنه من المنتظر أن يناقش اللقاء مسائل مثل إيران وسوريا والقضية الفلسطينية، من جانبها، أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، أول أمس الاثنين أن الكرملين يدعو للحذر فيما يتعلق بتقارير إعلامية حول اقتراح الولايات المتحدة الاعتراف بشرعية بشار الأسد، مقابل احتواء روسيا للنفوذ الإيراني في سوريا.