الرئيسية / أخبار سياسية / رغم خسائرهم الفادحة على تخومها.. وزير خارجية روسيا يهدد الفصائل الثورية في ادلب

رغم خسائرهم الفادحة على تخومها.. وزير خارجية روسيا يهدد الفصائل الثورية في ادلب

هدد وزير خارجية العدوان الروسي سيرغي لافروف”، الفصائل الثورية المقاتلة في ريفي حماة وإدلب بـ “رد فعل صارم وساحق”.مشيراُ الى الهجمات التي تتعرض لها قاعدة حميميم الجوية ومواقع تابعة لقوات نظام الأسد.

وقال لافروف في تصريح صحفي أدلى به مساء أمس الاثنين، “إن روسيا وجيش نظام الأسد لن يتركا تصرفات من وصفهم “بالإرهابيين”، في إدلب دون ردّ فعلٍ صارمٍ، وسيتم حسم الوضع دون أيّ تنازلات لهم”.

وأضاف لافروف: أن “الإرهابيين” ينفذون باستمرار هجمات استفزازية، ويقصفون بالصواريخ والطائرات المسيرة مواقع لقوات الأسد في البلدات وقاعدة حميميم الجوية الروسية، وبطبيعة الحال لن نترك، لا نحن ولا الجيش السوري، مثل هذه التصرفات دون رد قاس وساحق”.

وتابع: من أجل وضع حد لاستفزازات من وصفهم “بالمسلحين”، لا بد من الفصل بأسرع وقت ممكن بين قوات المعارضة و”الإرهابيين” في إدلب، وفقا لما ورد في الاتفاق الروسي التركي في سوتشي في سبتمبر الماضي.

ويشهد ريف حماة الشمالي معارك طاحنة بين الفصائل الثورية من جهة وقوات نظام الأسد مدعومة من قبل روسيا من جهة أخرى، وسط قصف جوي مكثّف على مناطق في محافظة إدلب، حيث تتكبد قوات الأخير وحلفائها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.