الرئيسية / رصد ميداني / مجزرة جديدة ترتكبها طائرات نظام الأسد في قرية كفرعين بريف ادلب

مجزرة جديدة ترتكبها طائرات نظام الأسد في قرية كفرعين بريف ادلب

استشهد خمسة مدنيين وجرح عدد آخر، منتصف ليل أمس الثلاثاء، إثر استهداف الطيران المروحي التابع لقوات نظام الأسد، قرية كفرعين، بريف ادلب الجنوبي.

وأفاد مراسل فرش أون لاين، أن الطيران المروحي التابع لقوات نظام الأسد، استهدف منتصف ليل أمس الثلاثاء، بعدة براميل متفجرة، ما تسبب في استشهاد خمسة مدنيين، وجرح أربعة آخرين.

وأضاف، أن فرق الدفاع المدني سارعت الى المكان لنقل المصابين وإخراج الجثث من مكان الاستهداف، في حين لاتزال بعض الجثث مجهولة الهوية.

وفي السياق، سجل مكتب راديو فرش للتوثيق عدد الغارات الجوية والقذائف التي تعرض لها ريفي ادلب وحماة أمس الثلاثاء، حيث تم توثيق 204طلعة جوية بالإضافة الى 800 قذيفة مدفعية، وتعد هي الحصيلة الأعنف منذ بدء الحملة العسكرية التي يشنها نظام الأسد وحلفائه على المناطق المحررة.

في حين لم تسجل أي طلعة جوية للطيران الحربي التابع لقوات نظام الأسد وحليفتها روسيا، منذ منتصف ليل أمس الثلاثاء، باستثناء طائرات الاستطلاع، وتسود المناطق المحررة حالة من الهدوء الحذر، وسط تخوف كبير من قبل الأهالي.

وتتعرض قرى وبلدات ريفي ادلب وحماة، لقصف مكثف من قبل الطيران الحربي التابع لقوات نظام الأسد وحليفتها روسيا، بالإضافة الى استهداف معظم المناطق المتواجدة في الريفين المذكورين، لقصف صاروخي ومدفعي عنيف، خلف مئات الشهداء وآلاف الجرحى، بالإضافة الى خروج معظم البنى التحتية عن الخدمة، ونزوح مايقارب 500000 شخص الى الحدود السورية التركية.