الرئيسية / الناطور / الإقامة بخيمة طابق أول حتى تتعلم التأقلم مع النزوح

الإقامة بخيمة طابق أول حتى تتعلم التأقلم مع النزوح

قالت وسائل محلية إن المواطن المجهول الهوية القادم من الجنوب اضطر مع عائلته للإقامة الجبرية في خيمة بطابق أول، وبدون غرفة نوم في أحد مخيمات الشمال لعدم تمكنه من السيطرة على أعصابه في ساحة من ساحات إحدى البلدات.

جاء كل ذلك بعد أن عجز الرجل عن دفع قيمة الإيجارات المرتفعة، فبعد بحث طويل وبحسب مصادر مقربة من المواطن فقد الأمل وبدأ بالصراخ في إحدى الساحات.

وأضافت مصادر محلية قريبة من موقع الحدث أن منظر الرجل مع أطفاله الصغار المنهكين تحت الشمس، بالإضافة إلى أثاثهم البسيط لا يتناسب مع الذوق العام لهذه البلدات.

بينما قفز رجل مقاطعاً المصادر المحلية قائلاً: “وأشو يعني بالدولار ما هني مصاري متلهن متل مصاري النظام”.

وبعد بحث طويل توصل مراسلنا إلى المواطن، ومن مقر إقامته الجبرية في الخيمة ذات الطابق الواحد رفض التعليق حول كل ما حدث معه، واكتفى بالصراخ “لك نحنا ثورة.. ثورة”.