الرئيسية / أخبار محلية / الصليب الاحمر: مخاطر تهدد النازحين في المخيمات الخاضعة لسيطرة ميليشيا قسد

الصليب الاحمر: مخاطر تهدد النازحين في المخيمات الخاضعة لسيطرة ميليشيا قسد


  

 

حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر صباح اليوم الاحد، من أن النازحين في مخيم “الهول” بريف الحسكة والذي يخضع لسيطرة ميليشيا قسد؛ يُعانون أوضاعاً كارثية، مشيرةً إلى أن ثلثي سكان المخيمات من الأطفال.

وأفاد “فابريتسيو كاربوني” مدير منطقة الشرق الأوسط باللجنة الدولية للصليب الأحمر : “هناك مئات آلاف الأشخاص المحتجزين في قسم مضطرب من منطقة متنازع عليها، أمضوا الأشهر الأخيرة بل السنوات الأخيرة تحت القنابل والصدمات والأوبئة، إنه ببساطة وضع كارثي”.

وأضاف، أن ثلثي سكان مخيم الهول من الأطفال دون 12 عاماً، ولا يمكن ترك أطفال في منطقة معرضة للعنف ولدرجات حرارة مرتفعة أو منخفضة للغاية.

وأشار، إلى أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تشرف على مستشفى في مخيم الهول، وتقدم الطعام والماء،  مردفاً أنه لا أحد يتوقع أن تهتم اللجنة بـ 100 ألف شخص للسنوات الـ 25 أو الـ 30 المقبلة، فهي مسؤولية الدول.

ونوّه إلى أن قاطني المخيم يعانون من “حالات سوء التغذية والإسهال، والمرضى الذين أُصيبوا بالأسلحة يتعرضون لعدوى شديدة لأنهم لم يتمكنوا من الحصول على العلاج حتى الآن”.

جدير بالذكر أن قاطني مخيم الهول يعانون أوضاعاً إنسانية سيئة للغاية، والسبب يعود لإهمال ميليشيا قسد في تقديم الخدمات لقاطنيه، مما أدى لوفاة 100طفل و10 نساء حتى الآن.