الرئيسية / أخبار محلية / بعد ساعات من تغيير قادة الأفرع الأمنية.. تعيين شخصية جديدة كنائب لبشار الأسد

بعد ساعات من تغيير قادة الأفرع الأمنية.. تعيين شخصية جديدة كنائب لبشار الأسد

أجرى النظام السوري اليوم الاثنين تغييرات أمنية وتوزيعاً جديداً لمناصب رموزه ومجرميه، وذلك بعد ساعات من التعيينات التي طرأت على قادة الأفرع الأمنية.

قام نظام الأسد اليوم الاثنين، بوضع تغييرات أمنية وتوزيعات جديدة على مناصب مهمة لرموزه وأمنييه، وجاء ذلك بعد عدة ساعات من التعينات الجديدة التي طرأت على قادة الأفرع الأمنية.

ونقلت وسائل إعلامية موالية لنظام الأسد، تعيين اللواء على مملوك بمنصب نائب رأس النظام السوري بشار الأسد للشؤون الأمنية، بعد أن كان رئيس مكتب الأمن الوطني.

وتابعت المصادر أن اللواء محمد ديب زيتون والذي يعتبر أحد الناجين من تفجير ما يسمى خلية الأزمة عام ٢٠١٢، خلف على مملوك بمنصب رئيس مكتب الأمن الوطني.

ويعتبر “مملوك” و”زيتون” من أكثر المقربين لبشار الأسد ومن المتورطين بجرائم الحرب المرتكبة بحق الشعب السوري، وقد تم إدراجهما على قوائم العقوبات الأمريكية والأوروبية.

وتأتي هذه التغييرات بعد ساعات من أخرى مشابهة طرأت على قادة الأفرع الأمنية، وأسفرت عن الإطاحة بجميل الحسن رئيس شعبة المخابرات الجوية، إضافة إلى تغيير قادة شعبة الأمن السياسي وأمن الدولة وإدارة الأمن الجنائي.

ويُذكر أن تقارير صحافية أكدت في وقت سابق إحداث روسيا وإيران تغييرات عسكرية وأمنية واسعة في قيادة النظام، من بينها تعيين “علي مملوك” كنائب لبشار الأسد، وتعيين “كفاح ملحم” كرئيس لشعبة المخابرات العسكرية العامة.