الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / بريطانيا تحث السلطات إلايرانية على وقف التصعيد وتؤكد أن احتجاز الناقلة سببه العقوبات على نظام الأسد

بريطانيا تحث السلطات إلايرانية على وقف التصعيد وتؤكد أن احتجاز الناقلة سببه العقوبات على نظام الأسد

أعلن المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية، أن لندن ستأخذ في الاعتبار أي طلب أمريكي لتقديم الدعم في الشرق الأوسط، لافتاً إلى أن احتجاز ناقلة النفط “غريس 1” مرتبط بالعقوبات المفروضة على سوريا وليس على إيران.

وأضاف المتحدث باسم ماي أن لندن تشعر بالقلق إزاء محاولة إيران توقيف ناقلة نفط بريطانية، وأن بلاده تواصل حث السلطات الإيرانية على خفض التصعيد، مؤكداً أن “لبريطانيا حضورا قديما في منطقة الخليج، وهي وستواصل مراقبة الوضع الأمني هناك”، مؤكدا التزام بلاده حرية الملاحة البحرية وفق القوانين الدولية.

وصرحت لندن صباح اليوم بأن ثلاثة قوارب إيرانية حاولت منع مرور سفينة نقل بريطانية في مضيق هرمز، مضيفة أن القوارب الإيرانية انسحبت بعد تحذيرات تلقتها من سفينة حربية بريطانية.

بدوره، نفى الحرس الثوري الإيراني صحة هذه الأنباء، مؤكدا أنه لم تكن هناك أي مواجهة مع أي سفينة أجنبية، بما فيها السفن البريطانية، خلال الساعات الـ24 الماضية”.

وتحتجز البحرية البريطانية منذ أكثر من أسبوع ناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق، بعد الاشتباه في أن شحنتها متوجهة إلى سوريا، خرقا لعقوبات الاتحاد الأوروبي على دمشق.