الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / خمسة شهداء وعشرات الجرحى بقصف جوي على مدينة ادلب وريفها

خمسة شهداء وعشرات الجرحى بقصف جوي على مدينة ادلب وريفها

 

استشهد خمسة مدنيين وجرح عدد آخر بينهم نساء وأطفال، صباح اليوم الجمعة، اثر غارات جوية مكثفة من قبل الطيران الحربي، على مدينة ادلب ريفها.

وأفاد مراسل فرش أون لاين، ان الطيران الحربي التابع لقوات نظام الأسدـ استهدف مدينة ادلب بغارة جوية، بأربع صواريخ شديدة الانفجار، ما تسبب في استشهاد طفلة ورجل وجرح 7 آخرين.

وأضاف، أن حرائق ضخمة اندلعت نتيجة الغارات الجوية ودمار كبير في ممتلكات المدنيين، مشيراً الى حالة خوف وهلع كبيرين أصابت سكان المدينة.

كما تعرضت مدينة معرة النعمان بريف ادلب الجنوبي لأكثر من 5 غارات جوية بصواريخ فراغية، استهدف المدينة ومحيطها، ما تتسبب في استشهاد مدنيين وجرح 8 جرحى.

في حين شن الطيران الحربي التابع لقوات نظام الأسد غراة جوية بصواريخ شديدة الانفجار، على مدينة أريحا بريف ادلب الجنوبي، ما تسبب في استشهاد امرأة وطفلة وجرح 7 آخرين، وماتزال فرق الدفاع المدني تحاول اخراجهم من تحت الأنقاض، وسط حالة من الخوف والهلع في صفوف المدنيين.

وقال مراسلنا، إن الطيران الحربي التابع لذات القوات نفذ عدة غارات جوية على مدينة جسر الشغور بريف ادلب الغربي، بالإضافة الى استهداف المدنية بالرمايات الصاروخية، دون أنباء عن إصابات.

وفي السياق، استهدفت قوات نظام الأسد مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، منذ صباح أمس الخميس وحتى صباح اليوم الجمعة بوابل من الصواريخ العنقودية والفوسفورية وغيرها من الأسلحة الفتاكة، بالإضافة الى عشرات الغارات الجوية، دون انباء عن خسائر بشرية.

في حين ما يزال الطيران الحربي يحلق في أجواء المنطقة ويقوم باستهداف كافة المناطق الحيوية والأحياء السكنية، وسط تحذيرات كبيرة من قبل مراصد حركة الطيران بفض التجمعات وإخلاء المناطق المستهدفة.

هذا وتستمر قوات نظام الأسد بحملتها الجوية في بتدمير القرى والمدن الواقعة بريف ادلب الجنوبي وحماة الشمالي، وذلك لتغطية الخسائر الكبيرة التي تتعرض لها على خطوط الجبهات، في مواجهتها مع الفصائل الثورية، التي سيطرة مؤخراً على مناطق استراتيجية.

وتستمر طائرات نظام الأسد والعدوان الروسي بحملتها الشرسة على قرى وبلدات ريف إدلب، ما خلف عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، وتسبب في نزوح عشرات الآلاف هربا من القصف الشديد.