الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الحكومة الألمانية تطلق برنامج “بداية جديدة في فريق” لإحضار 500 لاجئ سوري بحاجة خاصة إلى الحماية

الحكومة الألمانية تطلق برنامج “بداية جديدة في فريق” لإحضار 500 لاجئ سوري بحاجة خاصة إلى الحماية

أطلقت الحكومة الألمانية برنامج “بداية جديدة في فريق”، يهدف إلى إحضار 500 لاجئ بحاجة خاصة إلى الحماية، من بلدان لا يستطيعون العيش فيها بشكل دائم إلى ألمانيا، وذلك بالتعاون مع المرشدين والمساعدين.

وقال إيدغر بورن من مكتب التنسيق الرئيسي للبرنامج لوكالة الأنباء الإنجيلية (إي بي دي)، “إنه حتى الآن من غير الواضح متى سيتم إحضار اللاجئين، معربا عن أمله أن يتمكنوا من الوصول على ألمانيا هذا العام”.

وأكد بورن، أن فكرة البرنامج هي مساعدة اللاجئين المعرضين للخطر ويعيشون في مخيمات في لبنان والأردن ومصر للقدوم إلى ألمانيا، وأن تتم رعايتهم من قبل المتطوعين الذين يعملون في هذا البرنامج.

وبحسب برنامج “بداية جديدة في فريق”، فإن فريقاً مكوّناً من فريق المرشدين سيساعد في البحث عن أماكن سكن للاجئين كما سيدعم اللاجئين في عملية الاندماج وإكمال الإجراءات البيروقراطية.

وسيسمح البرنامج الجديد إحضار 500 لاجئ. علما أن اللاجئين الذين سيتم قبولهم في هذا البرنامج غير ملزمين بتقديم طلبات لجوء، بل سيتم قبولهم في إطار إعادة التوطين.

وقد وافقت ألمانيا مسبقاً على إعادة توطين 10200 لاجئ في عامي 2018 و2019. ويتم اختيار اللاجئين الذين هم بحاجة خاصة إلى الحماية من قبل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.