الرئيسية / رصد ميداني / انفجار عبوة ناسفة بدورية عسكرية روسية في درعا

انفجار عبوة ناسفة بدورية عسكرية روسية في درعا

تعرضت دورية عسكرية روسية مساء أمس السبت، لهجوم بعبوة ناسفة، من قبل مجهولين في ريف درعا الشرقي، في أول هجوم على قوات روسية منذ سيطرتها على المحافظة العام الماضي.

وأفادت وسائل إعلامية، عن رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، اللواء أليكسي باكين، أن “المعارضة السورية في محافظة درعا، فجروا قنبلة في طريق دورية للشرطة العسكرية الروسية”.

وأضاف باكين، “تم تفجير عبوة ناسفة بدائية الصنع في طريق دورية للشرطة العسكرية الروسية في محافظة درعا، على الطريق الواصل بين بصرى الشام وبلدة السهوة”.

يذكر، أن التفجير أعقب مرور الدورية الروسية على الطريق، دون إصابة الدورية، بحسب صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر دمارًا في الطريق المستهدف.

وعقب التفجير شهدت المنطقة استنفارًا عسكريًا وأمنيًا واسعًا، إضافة إلى تدابير أمنية اتخذتها روسيا لحماية قواتها في درعا، بحسب اللواء باكين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير، في ظل تزايد العمليات الأمنية والهجومية التي تطال قوات الأسد ومقراتها في مناطق متفرقة من محافظة درعا من قبل مجهولين.

وتسيّر روسيا دوريات عسكرية في معظم مناطق المحافظة منذ سيطرتها عليها، وخروج المعارضة إلى الشمال، في تموز 2018، وتحاول ضبط الواقع الأمني في ظل غليان شعبي ضد ممارسات قوات الأسد وتردي الأوضاع المعيشية والأمنية فيها.