الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / شهداء مدنيون بقصف جوي على مناطق متفرقة بريف إدلب

شهداء مدنيون بقصف جوي على مناطق متفرقة بريف إدلب

استشهد مدنيان يوم أمس الجمعة، إثر قصف جوي من قبل طائرات قوات الأسد والعدوان الروسي على مناطق نتفرقة بريف إدلب. 

 

وأفاد مراسل فرش أونلاين أن الطيران المروحي التابع لقوات نظام الأسد ألقى عدة براميل متفجرة على بلدة حاس جنوبي إدلب، ما أسفر عن استشهاد مدني، ودمار العديد من المنازل في وسط القرية. 

 

كما استشهد شاب متأثر بجراحة الذي خلفتها غارات الطائرات الحربية التابعة لنظام الأسد، على بلدة معرشورين بريف إدلب. 

 

وأضاف المراسل أن مدينة خان شيخون جنوبي إدلب، تعرضت لقصف جوي ومدفعي كثيف، من قبل قوات نظام الأسد والعدوان الروسي، واقتصرت الأضرار على ممتلكات المدنيين، دون ورود أنباء عن إصابات في صفوفهم. 

 

كما تعرضت بلدات معرة حرمة وكفر سجنة ومعرزيتا، لقصف جوي جمل صورايخ ارتجاجية وفراغية وعنقودية من قبل الطائرات الروسية، ما أسفر عن دمار في منازل المدنيين. 

 

وشنت طائرات النظام الحربية عدة غارات جوية على قريتي ترملا وأم زيتونة بريف إدلب، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين. 

 

في حين قصفت قوات نظام الأسد والميليشيات الموالية لها، الأحياء السكنية في مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، بصواريخ تحمل قنابل عنقودية، دون تكبّد خسائر بشرية بين المدنيين. 

 

واستهدف الطيران الحربي التابع لقوات نظام الأسد فجر اليوم، منطقة جبل الأربعين وبلدة بليون وأطرف قرية معراته في جبل الزاوية، ما اسفر عن دمار في المرافق العامة والممتلكات الخاصة. 

وتشهد أرياف إدلب وحماة منذ أكثر من شهرين تصعيداً عسكرياً عنيفاً لقوات نظام الأسد وحليفتها روسيا، راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى، إضافةً لدمارٍ كبيرٍ في الأبنية السكنية، والمشافي والأفران ومراكز الدفاع المدني.