الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الدِّفاعُ المدني: التصعيد على خان شيخون هو الأعنف منذ بدء الحملة

الدِّفاعُ المدني: التصعيد على خان شيخون هو الأعنف منذ بدء الحملة

قالت مؤسسة الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء”، إن قوات النظام و حليفه الروسي صعدت من قصفها على مدينة خان شيخون منذ صباح الجمعة، في وقت لاتزال تتعرض المدينة لجحيم القصف حتى الساعة.

وسجل الدفاع المدني تعرض المدينة لـ 29 غارة جوية بأكثر من 38 صاروخ من بينها غارتين بالقنابل العنقودية المحرمة دولياً، إضافة لتناوب 10 طائرات مروحية على قصف الأحياء السكنية و تم تسجيل 20 برميل متفجر، و 130 قذيفة مدفعية و صاروخ راجمة من بينها 40 صاروخ كان يحمل قنابل عنقودية.

ولفت الدفاع المدني إلى أن هذا التصعيد يعتبر هو الأعنف من نوعه منذ بدء القصف الذي استهدف المدينة مطلع شهر شباط و الذي أدى لمقتل 96 مدني من بينهم متطوعين في الدفاع المدني و إصابة أكثر من 150 آخرين و دمار كبير في البنية التحتية و الممتلكات و منازل المدنيين.

وواجهت مدينة خان شيخون كالعديد من المدن والبلدات بريف إدلب، حملة قصف وتدمير ممنهجة على مدار اليوم طيلة الحملة الجارية، تسببت بتدمير البنية السكنية في المدينة بنسبة كبيرة، وتم خلالها استهداف الأسواق ومراكز الدفاع المدني والمشافي وفرق الدفاع، كما ارتكبت العديد من المجازر بحق مدنييها أجبرت الألاف منهم على مغادرتها.

وتقوم قوات الأسد وحليفها الروسي بالتركيز على استهداف المدن الرئيسية وتهجيرها تباعاً، متخذة من تكثيف القصف وتدمير كل حياة فيها وسيلة لذلك، اتبعت ذلك في خان شيخون وكفرنبل وجسر الشغور وعدة مناطق وبلدات أخرى هجرتها عن بكرة أبيها.