الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / في إطار التصعيد العسكري.. نظامُ الأسد يواصلُ نشرَ الموت بريف إدلب

في إطار التصعيد العسكري.. نظامُ الأسد يواصلُ نشرَ الموت بريف إدلب

استهدف الطيران المروحي التابع لنظام الأسد صباح اليوم الأحد، بعدة براميل متفجرة مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي دون أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.

 

وأفاد مراسلُ فرش أونلاين، أن مدنياً استشهد أمس السبت إثر قصف جوي من قبل طائرات نظام الأسد والعدوان الروسي على مناطق متفرقة بريف إدلب.

 

في حين استشهدت إمرأة مساء أمس، إثر تأثرها بجراحها بعد عدة غارات نفذتها طائرات العدوان الروسي على مدينة جسر الشغور غربي إدلب، قبل عدة أيام.

 

وأضاف المراسل أن الطيران الحربي والمروحي التابع لنظام الأسد والعدوان الروسي، نفذ عشرات الغارات الجوية على مدينة خان شيخون بريف إدلب، استخدم فيها الصواريخ الفراغية والإرتجاجية والبراميل المتفجرة، ما أسفر عن دمار كبير طال منازل المدنيين والبني التحيتة في المدينة.

 

في حين تناوبت خمس طائرات مروحية تابعة لقوات نظام الأسد، على قصف أطراف قريتي الشيخ مصطفى والنقير جنوبي إدلب، بالبراميل المتجرة، ما تسبب بدمار في ممتلكات المدنيين ومنازلهم

 

كما تعرضت بلدة أرينبة بريف حماة، لقصف بالبراميل المتفجرة من قبل الطيران المروحي التابع لقوات نظام الأسد، وقصف بالصواريخ الفراغية من قبل طائرات العدوان الروسي، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

 

وقامت قوات نظام الأسد والميليشيات الموالية لها، المتمركزة بمعسكراتها شمالي حماة، بقصف بلدة الركايا بريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بوقوع أضرار مادية في البلدة.

 

ونفذت الطائرات المروحية التابعة لقوات نظام الأسد، قصفاً جوياً بالبراميل المتفجرة صباح اليوم، على أطراف قريتي حزارين والفطيرة جنوبي إدلب، دون ورود أنباء عن إصابات بين المدنيين.

 

ومن جهة أخرى قامت الفصائل الثورية المتمركزة بريف إدلب، بقصف مواقع قوات نظام الأسد والميليشيات الموالية لها شمالي حماة، بصورايخ الغراد المتوسطة المدى، موقعةً أضرار مادية وبشرية كبيرة في صفوف الأخيرين.