الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / شهداء وجرحى مدنيون بقصف جوي على مناطق متفرقة بريف إدلب

شهداء وجرحى مدنيون بقصف جوي على مناطق متفرقة بريف إدلب

استشهد مدنيان وأصيب ثلاثة أخرون اليوم الثلاثاء، نتيجة قصف جوي من قبل الطيران الحربي والمروحي التبع لقوات نظام الأسد على مناطق متفرقة بريف إدلب.

 

وأفاد مراسل فرش أونلاين أن الطيران الحربي التابع لنظام الأسد، قصف الأحياء السكنية في مدينة معرة النعمان بأكثر من خمس غارات جوية، ما أسفر عن استشهاد مدني وإصابة ثلاثة أخرين بجروح، حيث تم نقلهم لنقطة طبية قريبة.

 

وأضاف المراسل أن بلدة جبالا بريف إدلب الجنوبي تعرضت لقصف جوي بالبراميل المتفجرة من قبل الطائرات المروحية التابعة لقوات نظام الأسد، ما أدى لاستشهاد مدني.

 

وتابع المراسل أن طفلا استشهد في مدينة جسر الشغور، متأثرا بجراحه بعد قصف جوي من قبل طائرات العدوان الروسي على المدينة، منذ عدة أيام. 

 

كما تعرضت بلدة دير سنبل لقصف جوي عنيف من قبل طائرات نظام الأسد، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

 

وشن الطيران الحربي التابع لقوات نظام الأسد، غارات جوية استشهدف فيها الأحياء السكنية فيقرية بسامس بجبل الزاوية بريف إدلب، ما تسبب في دمار كبير في منازل المدنيين وممتلكاتهم.

 

وقصف الطيران الحربي التابع للعدوان الروسي، مدينة مورك بريف حماة الشمال، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين. 

 

في حين قامت الطائرات الحربية التابعة لقوات نظام الأسد، بقصف بلدة الحامدية جنوبي إدلب، بعدة غارات جوية، مخلفةً دماراً في المنازل والأبنية السكنية.

 

ويستهدف النظام وروسيا خلال حملة القصف المستمرة على إدلب منذ شباط الماضي، الأحياء السكنية والأسواق الشعبية، وكذلك فرق ومراكز الدفاع المدني، والعديد من المرافق الحيوية الأخرى، ما أدى إلى خروج بعضها عن الخدمة، فضلاً عن مئات القتلى والجرحى، وآلاف النازحين.