الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / رئيس الائتلاف: مايحدث في سوريا وصمة عار على جبين المجتمع الدولي

رئيس الائتلاف: مايحدث في سوريا وصمة عار على جبين المجتمع الدولي

أكد رئيس الائتلاف أنس العبدة أن مايحصل في سوريا وصمة عار على جبين المجتمع الدولي، وهناك سقوط أخلاقي لمنظمات المجتمع الدولي في التعامل مع الأمر.

وصرح خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في مدينة إسطنبول التركية أن “أسبوع دامٍ يمر على إخواننا في سوريا وكل يوم يتم استهداف المدنيين بالمستشفيات والمدارس والأسواق”.

وقال إنه في إدلب يتم ذبح مجتمع كامل بكامل أطيافه من خلال القصف العشوائي على المدنيين وجرائم موثقة من قبل طائرات الاحتلال الروسيي و”نظام العمالة الأسدي”.


وأشار العبدة ” “أصبحت الرسائل إلى المجتمع الدولي من النوع التي لا تأتي بأي نتيجة على الإطلاق”.


وتابع العبدة، أنه “قبل المؤتمر بقليل تواصلت مع أحد المدنيين في إدلب، كان يحاول أن ينقذ طفلتيه، وهو أب لعشرة أطفال، البنت الكبيرة استشهدت وأيضاً زوجته استشهدت، وخمسة من أولاده في العناية المركزة، هؤلاء الأطفال يبدو أنهم يمثلون خطراً وتهديداً للأمن القومي الروسي”.

وأوضح العبدة في تصريح صحفي نقله مكتب الائتلاف أن “اللقاء ساده جو من الإيجابية والتفاؤل”، ولفت إلى أنه جرى الاتفاق مع الجانب التركي على تشكيل لجنة مشتركة يرأسها كل من معاون وزير الداخلية التركي، اسماعيل تشاطقلي، ورئيس الائتلاف الوطني.


وأنهى رئيس الائتلاف أنهم سيتواصلون مع الجهات السورية الفاعلة في هذا الملف لتكون ممثلة عن الجانب السوري، وأن الهدف من اللجنة هو ان يكون صوت واحد للسوريين مع الحكومة التركية للوصول إلى حلول مناسبة لقصية اللاجئين والمقيمين السوريين في تركيا.