وذكرت شبكة “سكاي نيوز”، الخميس، أن نحو 3 في المئة من الأطفال يولدون بتشوهات خلقية، تبدأ عادة خلال المرحلة الأولى من الحمل.

ويجهل العلماء حتى الآن سبب حدوث التشوهات خلال هذه الفترة بالذات.

وسيحاول المشروع الجديد (HDBI) بناء صورة متكاملة حول كيفية تطور خلايا الجنين وانقسامها خلال 20 أسبوعا بعد عملية الإخصاب والتي يقع خلالها خطأ ما، يؤدي لاحقا إلى ظهور مواليد بتشوهات خلفية تدوم العمر كله مثل “الشفة المشقوقة”.

سكاي نيوز عربية