الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / هيومن رايتس ووتش: نظام الأسد يستغل المساعدات الإنسانية لتمويل أعماله الوحشية

هيومن رايتس ووتش: نظام الأسد يستغل المساعدات الإنسانية لتمويل أعماله الوحشية

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش، في تقرير نشرته على موقعها، نظام الأسد باستغلال المساعدات الإنسانية لتمويل أعماله الوحشية ومعاقبة المعارضين لحكمه.

وأشارت المنظمة إلى وثائق حصل عليها المركز السوري للعدالة والمساءلة، وهو منظمة حقوقية سورية، عن تدخل فروع المخابرات التابعة لنظام الأسد منذ فترة طويلة في توزيع المساعدات.

وقالت المنظمة من خلال البيان الذي نشرته، إن نظام الأسد وضع إطاراً سياسيا وقانونيا يسمح له بتحويل موارد المعونة وإعادة الإعمار، لتمويل أعماله الوحشية ومعاقبة المعارضين، واستفادة الموالين له.

وتضمن البيان أوامر صادرة عن شعبة الأمن السياسي في نظام الأسد إلى فروعها حول السماح بالوصول الى المساعدات أو تقييدها.

وأضاف البيان، “توضح الأوامر أن قرار تقييد الوصول كان يستند إلى اعتبارات سياسية بدلاً من الاحتياجات الأمنية أو الإنسانية، مؤكدا إزالة نظام الأسد المواد المنقذة للحياة من قوافل المساعدات”.

وكانت هيومن رايتس ووتش، قد أكدت في تقرير سابق أن المنظمات والوكالات الإنسانية العاملة في سوريا استجابت غالباً إلى مطالب نظام الأسد، خوفاً من فقدان إمكان الوصول أو الإغلاق، ما أسفر عن تهديد قدرتها على خدمة المدنيين.