الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / طيران الأسد وروسيا يجدد قصفه على مناطق متفرقة بريف إدلب الجنوبي

طيران الأسد وروسيا يجدد قصفه على مناطق متفرقة بريف إدلب الجنوبي

قامت الطائرات المروحية والحربية التابعة لقوات نظام الأسد، اليوم الإثنين، بقصف متاطق متفرقة بريف إدلب الجنوبي.

 

وأفاد مراسل فرش أونلاين أن الطيران الحربي والمروحي التابع لقوات نظام الأسد والطائرات الحربية الروسية، جدد قصفها وبشكل مكثف بعشرات الغارات الجوية والبراميل المتفجرة، قرية معرة خرمة جنوبي إدلب، ما أسفر عن وقوع خسائر مادية في ممتلكات المدنيين.

 

وأضاف المراسل أن الطيران الحربي التابع للعدوان الروسي قصف بلدة كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

 

وتعرضت بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، لقصف جوي من قبل الطيران الحربي التابع للعدوان الروسي، وصاروخي من قبل المعسكرات الروسية بريف حماة الشمالي و إدلب الشرقي، ما اسفر عن دمار كبير في القرية فضلاً منازل المدنيين.

وتشهد أرياف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي منذ ثلاثة أشهر قصفاً جويّا عنيفا لطيران الأسد والعدوان الروسي، إضافة لمعارك عنيفة بين الفصائل الثورية وقوات نظام الأسد.