الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / على وقعِ المعارك.. الطيرانُ الحربيّ لا يتوَّقف عن قصفِ المدنيين بريف إدلب

على وقعِ المعارك.. الطيرانُ الحربيّ لا يتوَّقف عن قصفِ المدنيين بريف إدلب

استشهد ثلاثة مدنيين مساء أمس الثلاثاء، إثر قصفٍ جويٍّ لطيران العدوان الروسي على قرية الصالحية بريف إدلب الجنوبي.
وأفاد مراسلُ فرش أونلاين، أن بلدة التمانعة جنوبي إدلب تعرضت لقصف مماثل من ذات الطيران ولا أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.
وأضاف المراسلُ أن كلّا من قرية الموقة والنّقير والشيخ دامس وبلدة كفرسجنة تعرضتا لقصفٍ جويٍ بالطيران الحربي والمروحي دون تسجيل خسائر بشريّة.
في حين شهدت بلدة حاس وبسقلا وكفرومة بريف إدلب الجنوبي فجر اليوم، قصفاً عنيفاً بأكثر من عشرة براميل متفجرة دون ورود أنباء عن إصابات حتّى لحظة إعداد الخبر.
هذا ويشهدُ ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي معارك عنيفة بين الفصائل الثورية وقوات النظام، وسط قصف مدفعي وجوي لقوات الأخير على المناطق المحررة راح ضحيته عشرات الشهداء والجرحى.