الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / طائراتها تحرق البشر والحجر.. روسيا تتحدث عن احترام اتفاقيات إدلب

طائراتها تحرق البشر والحجر.. روسيا تتحدث عن احترام اتفاقيات إدلب

قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس، إن موسكو ستواصل التعاون مع أنقرة بخصوص الوضع في إدلب، مؤكدة ضرورة “احترام كل الاتفاقيات التي تم التوصل إليها بشأن إدلب” حسب زعمها، في الوقت الذي تواصل فيه طائراتها نشر الموت بإدلب.

جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم الخارجية الروسية “ماريا زاخوفا” حيث أضافت:” نعتبر أنه من الضروري الالتزام بكل الاتفاقيات الخاصة بإدلب، والتي تهدف إلى مواصلة محاربة الإرهاب، وفي الوقت نفسه ضمان أمن المدنيين”، على حد تعبيرها.

ونوهت المتحدثة: “في هذا السياق سنواصل التعاون مع تركيا في إطار مذكرة سوتشي، التي تم التوصل إليها في 17 أيلول سنة 2018”

في حين استخدمت روسيا طيلة السنوات الماضية، الاتفاقيات التي أبرمتها مع الأطراف المعنية بالشأن السوري، كأوراق لتجميد القتال بمناطق على حساب أخرى، والتفرد بها تبعاً، ضاربة بعرض الحائظ كل الالتزامات الأخلاقية والإنسانية والقوانيين الدولية لهذه الاتفاقيات.

يشار أنه منذ إبرام اتفاق سوتشي المتعلق بإدلب في 17 أيلول سنة 2018 وحتى اليوم، خرقت روسيا وحلفائها النظام والميليشيات الإيرانية الاتفاق لعشرات المرات، وهي تواصل قصف مدن وبلدات ريف إدلب، واقتطاع أجزاء منها في كل حملة، بعد نشر الموت والدمار، وسط صمت العالم أجمع عما يجري.