الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / عشيرة “ألبوغانم” تنتفي من أبنائها المنضمين لنظام الأسد والميليشيات الموالية له.

عشيرة “ألبوغانم” تنتفي من أبنائها المنضمين لنظام الأسد والميليشيات الموالية له.

أعلنت عشيرة ” ألبوغانم” براءتها من أبنائها المنضمين إلى قوات نظام الأسد والميليشيات الإيرانية بريف دير الزور.

وأكدت العشيرة في بيان لها، براءتها من كل شخص من العشيرة انضم إلى نظام الأسد، أو مناصر له، واعتبرتهم من الذين، “باعوا دينهم ودنياهم

وأضافت البوغانم في بيانها، أن أبناء العشيرة هم من مفجري الثورة السورية في دير الزور، ومازالوا متمسكين بمبادئ الثورة ولا يساومون على دماء الشهداء والمعتقلين.

وأشارت أنها مازلت مستمرة في البذل والعطاء في سبيل الثورة وأهدافها، وهم على استعداد لبذل المال والنفس في سبيل تحقيق الحرية.

يُذكر، أن قوات نظام الأسد والمليشيات الإيرانية سعت بشكل كبير إلى ضم أبناء العشائر العربية إلى صفوفها في مناطق دير الزور من خلال إغرائهم بالمال والسلطة، كما نشرت الفكر الطائفي بشكل كبير.