الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / قوات نظام الأسد تفشل مجدداً بالتقدم على محور الكبينة وتتكبد خسائر فادحة

قوات نظام الأسد تفشل مجدداً بالتقدم على محور الكبينة وتتكبد خسائر فادحة

 

فشلت قوات نظام الأسد والمليشيات الموالية لها، مجدداً في التقدم على محور تلال الكبينة الاستراتيجية، بريف اللاذقية الشمالي.

وتكبدت قوات الأسد، مساء أمس السبت، خسائر بشرية ومادية كبيرة عقب عدة محاولات جديدة للتقدم على المنطقة بالتزامن مع قصف جوي وبري عنيف.

ومن جهتها أعلنت الفصائل الثورية عن تمكنها من التصدي لأكثر من 5 تقدم لقوات نظام الأسد على جبهة الكبينة، وإيقاع عدد من القوات المهاجمة بين قتيل وجريح، بالإضافة إلى عطب دبابة لقوات الأسد، وجرافتين عسكريتين “بلدوزرين مصفحين”.

وتزامنت المعارك مع قصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف من قبل قوات نظام الأسد على محاور الاشتباك والخطوط الخلفية للفصائل.

وتعد منطقة الكبينة ذات أهمية استراتيجية كبيرة لكونها منطقة مرتفعة، حيث تضم جبال تشرف على منطقتي سهل الروج في إدلب، وسهل الغاب في ريف حماة.

يذكر، أن جبهات الكبينة كبدت قوات الأسد خلال الأشهر الماضية خسائر بشرية كبيرة، حيث سقط المئات من عناصرها بين قتيل وجريح، فضلا عن تدمير العديد من الآليات العسكرية وقواعد إطلاق الصواريخ المضادة للدروع.