الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الطيران الحربي يكثف غاراته الجوية على ريف إدلب

الطيران الحربي يكثف غاراته الجوية على ريف إدلب

 

استشهد مدني وجرح عدد آخر، إثر استمرار القصف الجوي من قبل قوات نظام الأسد وروسيا، على مناطق متفرقة بريف إدلب.

وأفاد مراسل فرش اون لاين، أن الطيران الحربي التابع لقوات نظام الأسد استهدف صباح اليوم الأحد، الأحياء السكنية وسط بلدة تلمنس بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ما تسبب في استشهاد مدني وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.

وأضاف، أن طيران نظام الاسد استهدف بلدة جرجنا وأطراف مدينة معرة النعمان، بعدة غارات جوية، واقتصرت الأضرار على الماديات.

وتابع، أن طيران العدوان الروسي استهدف بعدة غارات جوية بصواريخ مختلفة القدرة، بلدات التمانعة والتح والمعيصرونة بريف إدلب الجنوبي، دون أنباء عن خسائر بشرية.

كما تعرضت بلدة الدير الشرقي لعدة غارات مماثلة، دون أنباء عن خسائر بشرية.

وفي السياق استهدفت قوات نظام الأسد بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ بلدة الدير الغربي بريف ادلب الجنوبي، ما تسبب في خسائر مادية كبيرة.

هذا وكثف الطيران الحربي غاراته الجوية ليل أمس، حيث أستهدف كلاً من، بلدة التح والتمانعة ومعرة النعمان، بالإضافة الى قصف مدفعي طال معظم المناطق القريبة من خطوط الاشتباك.

في حين ما يزال الطيران الحربي والمروحي يحوم في أجواء ريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع قصف مدفعي، وسط تحذيرات من قبل المراصد المحلية، بفض التجمعات والابتعاد عن الأماكن المستهدفة.