الرئيسية / غير مصنف / آلاف المتظاهرين يقتحمون معبر أطمة الحدودي.. والجندرمة التركيّة تستخدمُ الغازات المسيّلة للدموع

آلاف المتظاهرين يقتحمون معبر أطمة الحدودي.. والجندرمة التركيّة تستخدمُ الغازات المسيّلة للدموع

تظاهر آلاف السوريين اليوم الجمعة، في مناطق مختلفة في الشمال السوري المحرر، وطالبوا المجتمع الدولي بالتدخل السريع لانقاذ الشعب السوري من المجازر التي ترتكب بحقه من قبل قوات نظام الأسد وحليفتها روسيا.

وأفاد المراسل أن آلاف المتظاهرين خرجوا في منطقة معبر أطمة الحدودي مع تركيا، لمطالبةالمجتمع الدولي بالتحرك الفوري لوقف شلالات الدم النازفة في ريف إدلب وحماة، ووقف الهجمة الروسية على المنطقة.

وتابع المراسل أن حرس الحدود التركي استخدم القنابل المسيلة للدموع، لتفريق المتظاهرين.

وسجلت مواجهات بين الجندرمة التركية و المتظاهرين داخل الاراضي التركية قرب معبر اطمة، لمنع المتظاهرين من التقدم إلى الريحانية، حيث تناقلت معلومات عن وصول البعض إلى داخل المدنية.

كما تظاهرت حشود جماهيرية كبيرة لآلاف المدنيين في معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، ودعوات للمجتمع الدولي لفتح معابر إنسانية ووقف القصف الجوي الروسي الذي أجبر أكثر من مليون إنسان على النزوح باتجاه الحدود.

ونشر المرصد السوري قبل قليل أن مظاهرة حاشدة لما يقارب الـ 5000 مواطن توجهت إلى المعبر الحدودي “باب الهوى” على الحدود السورية – التركية شمال إدلب بالقرب من لواء اسكندرون مطالبة الأتراك إما التدخل لوقف الأعمال القتالية بريفي إدلب وحماة، أو السماح لهم بالعبور نحو الأراضي التركية، وأثناء توجه المتظاهرين إلى البوابة التركية عند معبر الهوى قامت قوات الجندرما التركية بفتح نيران رشاشتها بشكل عشوائي تجاه المتظاهرين وإطلاق قنابل مسيلة للدموع مما أدى لإصابة عشرات المتظاهرين بالغازات المسيلة للدموع وتفريق المتظاهرين.

ويشهد الشمال المحرر مظاهرات كبيرة تنديداً باستمرار العدوان الروسي على المدنيين في ريف إدلب، حيث خردت مظاهرات في مارع وسلقين، بالإضافة إلى المتظاهرين الذين وصلوا إلى معبر باب الهوى ومعبر أطمة.