الرئيسية / الأخبار / أخبار تركيا / الخارجية التركية تحذر القارة العجوز.. وتصرح حول أزمة اللجوء

الخارجية التركية تحذر القارة العجوز.. وتصرح حول أزمة اللجوء

علن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في تصرحات له، أن المجتمع الدولي أثبت فشله في حل أزمة الهجرة والأزمة ليست مشكلة تركيا وحدها.

وأكد أوغلو أن تركيا أنفقت من خزينة الدولة 37 مليار دولار على اللاجئين، والمساهمات الخارجية التي تلقتها أنقرة لم تتجاوز المليار دولار.

وفي سياق متصل أكدت صحيفة يني شفق التركية أنّ ما تعيشه إدلب في الشمال السوري، يُنذر بوقوع أزمة إنسانية جديدة، قد تنتج عنها موجة لجوء ثانية لما لا يقل عن مليون إنسان، لكن وجهتهم لن تكون تركيا وحسب، وإنما ستصل موجة اللجوء لحدود أوروبا.

واستنكرت الصحيفة صمت الدول الأوروبية حيال ما يجري من قصف مستمر في إدلب، لم يتوقف إلا بعد بذل تركيا جهودا حثيثة للتوصل إلى هدنة ووقف لإطلاق النار.

وكان الجيش الروسي أعلن عن وقف إطلاق نار أحادي الجانب في محافظة إدلب السورية، وذلك بعد أيام من القصف المتواصل الذي أسفر عن مقتل وإصابة المئات.

وسبق لأردوغان الإشادة بمواقف بلاده من الأزمة السورية واللاجئين، وقوله إنه لا أحد يستطيع إنكار الجهود الكبيرة التي بذلتها وتبذلها تركيا في هذا الموضوع، لتصبح بذلك الأمل الوحيد لجموع المدنيين المضطهدين في إدلب.

واختتمت الصحيفة تقريرها بالتشديد على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي أشار فيها إلى موقف تركيا الواضح تجاه الأزمة السورية، ووقوفها مع اللاجئين السوريين في أزمتهم الإنسانية.