الرئيسية / منوعات / تخطى إصاباته المتعددة.. شاب سوري ينال المركز الأول في بطولة كمال الأجسام بالأردن

تخطى إصاباته المتعددة.. شاب سوري ينال المركز الأول في بطولة كمال الأجسام بالأردن

وصل اللاعب السوري الشاب “عبد الله نحيلي” إلى الأردن على كرسي متحرك جراء إصابات عدة أُصيب بها أثناء حصار مدينة حمص، ولكنه تمكّن بالعزيمة والإصرار من تحقيق إنجاز في لعبة كمال الأجسام، وحصد ذهبية الشباب والرجال في البطولة التي أُقيمت في العاصمة عمان منذ أيام.

وشارك في منافسات البطولة 204 لاعبين من 20 مركزاً من مختلف مناطق المملكة في ثلاث فئات هي “الفيزيك” و”الكلاسيك” و”البودي بلدنغ” و””البودي بلدنغ” للرجال والشباب والناشئين.

ويعود أصل الشاب “نحيلي” إلى مدينة حمص 1995 لعب في صفوف نادي الكرامة في جميع الفئات العمرية للناشئين، وبعد اندلاع الحرب حوصر في مدينة حمص مع من حوصر وأصيب 3 مرات إحداها في قدمه اليمنى وفي كتفه الأيمن، وكانت إصابته الثالثة بخمس رصاصات في قدمه اليسرى وحوضه مما جعله يستخدم كرسياً متحركاً، وقد أدخل “عبد الله” إلى الأردن منذ سنوات للعلاج وخضع لـ4 عمليات وهي عملية تطويل عظام الفخذ وعملية وصل أوتار وشرايين.

وكانت مدينة حمص المحاصرة تفتقر آنذاك لأي علاج أو أسياخ لتثبيت الكسور وتفتت العظام، وكان الأطباء ينوون بتر قدم ابنه.

ومنع الأطباء في الأردن الشاب”عبد الله” من ممارسة أي نشاط رياضي وكان وزنه لا يتجاوز 50 كغ لكنه تجاهل تحذيراتهم وعاود اللعب والتمرين في لعبة كمال الأجسام بعد علاجه وخضوعه لجلسات العلاج الفيزيائي، حيث مارس في البداية الفنون القتالية ونال المركز الأول في بطولة قتال تايكونجتسو 2017، كما لعب في رفع الأثقال وحصل على المركز الثالث في بطولة القوى البدنية 2018، وخاض بطولة المملكة للمراكز 2018 بفئتي الشباب التي نال المركز الثالث فيها، والمركز الثاني في فئة الرجال، وشارك في بطولة المملكة للمرة الثانية هذا العام بفئة الشباب بطول 178 وحصد المركز الأول فيها والمركز الثاني بفئة الرجال.

وشارك الشاب السوري في بطولة المملكة لكمال الأجسام مرتين وتمكن هذا العام من نيل المركز الأول فيها رغم أنها تضم -كما يقول- لاعبين محترفين ذوي تاريخ وخبرة، وعادة ما يتم التجهيز لمثل هذه البطولة قبل شهرين، ولكن البطل الشاب بدأ بالتجهيز لها قبل 10 شهر ووضع نصب عينيه الحصول على البطولة فنالها بالإصرار والتحدي والتمرين الشاق، علماً أنه اعتاد على التدريب في المنزل في ظل الافتقار إلى وسائل التمرين المطلوبة وللمكملات الغذائية والبروتينات التي لاغنى عنها لأي لاعب يبحث عن التميز.

وأشار والد “نحيلي” إلى أن ابنه تأهل منذ أيام للمشاركة في بطولة كمال الأجسام بجنوب أفريقيا التي ستُقام بتاريخ 19/10 بإشراف الاتحاد الدولي لبناء الأجسام واللياقة البدنية، ولكنه بحاجة إلى دعم ورعاية لأن المشاركة في البطولة المذكورة مكلفة وفوق طاقته كلاجئ شاب وفي حال المشاركة والفوز سيمنح كرت احتراف من قبل الاتحاد الدولي لبناء الأجسام واللياقة البدنية