الرئيسية / الأخبار / أخبار تركيا / نائب أردوغان: تصريح الرئيس حول فتح الأبواب أمام اللاجئين ليس تهديداً بل حقيقة

نائب أردوغان: تصريح الرئيس حول فتح الأبواب أمام اللاجئين ليس تهديداً بل حقيقة

قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، إن حديث الرئيس رجب طيب أردوغان عن فتح أبواب تركيا أمام اللاجئين نحو أوروبا “ليس تهديدًا أو مخادعة وإنما حقيقة”.

جاء ذلك في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، على هامش مشاركته في منتدى “أمبروسيتي” بنسخته الـ 45 في مدينة “تشيرنوبيو” شمالي إيطاليا.

وأضاف أوقطاي، أن “تركيا ليست حارسة لأي دولة ولا مستودع مهاجرين، وليست أيضًا بلدًا يدفع فاتورة الأزمات التي افتعلها الآخرون”.

وأكد على أن “الاعتقاد بأن تركيا ستحتضن موجة هجرة جديدة إذا بدأت، في جميع الأحوال، وعدم المبالاة إزاء هذه القضية، إنما مقاربة خاطئة تمامًا”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال أمس الخميس، إن “التطورات الحاصلة في محافظة إدلب تنذر بخــطر تدفق أفواج جديدة من اللاجئين نحو تركيا، قد تصل أعدادهم إلى المليون”.

جاء ذلك في كلمة له خلال الاجتماع الموسع لرؤساء أفرع حزب “العدالة والتنمية” بالولايات، في مقر الحزب بالعاصمة أنقرة.

وأضاف أردوغان خلال الاجتماع: “هل نحن فقط من سيتحمل عبء اللاجئين؟ لم نحصل من المجتمع الدولي وخاصةً من الاتحاد الأوروبي على الدعم اللازم لتقاسم هذا العبء، وقد نضطر لفتح الأبواب (الحدود) في حال استمرار ذلك”.

وفي هذا السياق انتقد أردوغان مطالب المعارضة بإعادة السوريين إلى بلادهم، قائلا: “المعارضة التي تطالب بإعادة السوريين الذين هربوا من الموت، لا تمثل سوى عقلية الانتداب، نحن نسعى لأن نكون أنصارا لهؤلاء المهاجرين”.