الرئيسية / منوعات / الكملك يمنع طفلة من العلاج في تركيا ويتسبب بترحيلها من تركيا.

الكملك يمنع طفلة من العلاج في تركيا ويتسبب بترحيلها من تركيا.

 

ولدت الطفلة “ريم مدلج” مصابة بتشوه خلقي في القلب، حيث توجد في قلبها فتحتان منذ ولادتها، إضافة إلى حالة ضمور دماغي منذ الولادة كما تعاني من قصة رعاف ونفث دموي شديد وهي بحاجة لاستشارة جراحة قلبية إسعافيه، غير أن حالة عائلتها المادية غير قادرة على إكمال علاجها.

وقال والد الطفلة لشبكة زمان الوصل، إن ابنته بدأت تعاني إلى جانب الآفة الدماغية والقلبية من نزيف مستمر في أنفها منذ شهرين وقرر الأطباء أنها بحاجة لعملية جراحة قلبية وتم تحويلها إلى مشفى انطاكيا.

وأضاف، أن المشفى المذكور أجرى للطفلة فحوصات طبية وقرروا تحويلها إلى مشفى “عينتاب” ولكن المشفى المذكور طلب بطاقة كملك للطفلة وتكفلوا بإصدارها من شرطة المدينة، ولكن الأب فوجئ بالشرطة تقوده مع طفلته إلى باص كان متوقفاً أمام المشفى وترحلهم إلى سوريا، رغم أن طفلته كانت تنزف ووضعها الصحي سيئ للغاية.

وأوضح الأب، أن طفلته تعاني من فتحتين في القلب وكان من الممكن التعايش بوجودهما، ولكن مع تقدمها في العمر أخذت الفتحتان بالتزايد إلى أن أصيبت بتضيق أبهري أثّر على صحتها ونموها وهي بحاجة لعملية قلب مفتوح لإغلاق الفتحتين برقع حيوية، وعلاج للنزف الدائم في أنفها.

وتأتي الأمراض القلبية الوعائية في صدارة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم، ذلك أنّ عدد الوفيات الناجمة عن هذه الأمراض يفوق عدد الوفيات الناجمة عن أيّ من أسباب الوفيات الأخرى، ووفق تقرير لمنظمة الصحة العالمية يحتاج المصابون بأمراض القلب والأوعية الدموية أو الأشخاص المعرضون لمخاطر عالية فيما يتعلق بأمراض القلب والأوعية الدموية إلى الكشف المبكر والتدبير العلاجي باستخدام المشورة الطبية والأدوية، حسب الاقتضاء.