الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الدفاع الروسية: طائراتنا لم تقصف خفض التصعيد بإدلب منذ بداية وقف النار

الدفاع الروسية: طائراتنا لم تقصف خفض التصعيد بإدلب منذ بداية وقف النار

 

 

نفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، صحة تقرير صحفي كانت قد نشرته وكالة رويترز الإخبارية يوم أمس، أن الطائرات الروسية شنّت عدةَ غارات جوية على منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها، “طائراتنا والطائرات النظام لا تضرب مواقع في منطقة إدلب لخفض التصعيد منذ 31 أغسطس”.

ونشرت وكالة رويترز تقريراً يوم أمس، أفادت فيه أن طائرات حربية روسية نفذت عدة غارات حربية على منطقة كبينة بريف إدلب.

وفي سياق متصل أكدت المراصد المستقلة لحركة الطيران في منطقة إدلب، إغارة الطيران الحربي الروسي يوم أمس على منطقة الكبينة بريف إدلب الغربي.

وأعلنت روسيا عبر مركز المصالحات الروسي في سوريا، منذ قرابة عشرة أيام، عن وقف إطلاق نار مؤقت من طرف واحد، حيث استمرت قوات نظام الأسد والميليشيات الموالية لها، منذ ذلك الوقت بقصف قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ والصواريخ الشديدة الإنفجار من نوع أرض-أرض، ما أسفر عن وقوع شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، فضلاً عن دمار هائل في الأحياء السكنية والممتلكات العامة.