الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / جرحى مدنيون بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي

جرحى مدنيون بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي

جرح عدد المدنيين مساء اليوم الأحد، إثر استمرار قوات النظام قصفها المدفعي والصاروخي لقرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل فرش أون لاين: أن قوات نظام الأسد المتمركزة في معسكر بريديج وبلدة الهبيط، استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ بلدة كفرعويد بريف إدلب الجنوبي الغربي، ما تسبب في إصابة مدنيين إثنين بجروح تم نقلهم إلى النقاط الطبية القريبة لتلقي العلاج.

وأضاف: أن قوات النظام استهدفت بلدتي معرة حرمة وكفرسجنة بريف إدلب الجنوبي برشقات الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة، دون أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.

وتابع: أن قصفاً مماثلاً تعرضت له بلدة حاس بذات الريف بالتزامن مع استهداف قرية موقا بعدد من القذائف الصاروخية والمدفعية، ما أدى الى زيادة الدمار الحاصل بسبب القصف المستمر على تلك القرى.

كما تعرضت كلاً من قرية أرينبة وأم الصير والشيخ مصطفى وترملا، لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام المتمركزة بالقرب من مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، دون أنباء عن خسائر بشرية.

وتزامن القصف مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في أجواء ريف إدلب الجنوبي، وسط تحذيرات من فرق “الخوذ البيضاء” والمراصد المحلية بالابتعاد عن أماكن القصف وعدم التجمع لتقليل الخسائر.

يذكر، أن قوات النظام   والميليشيات الموالية له بقيادة روسية تستمر بقصف المناطق المحررة وخاصة الريف الجنوبي لمحافظة إدلب، ما أدلى الى تدير عدد كبير من القرى والبلدات بالإضافة إلى مقتل مئات المدنيين وجرح أضعافهم وتهجير ما لا يقل عن ملون ونصف المليون إنسان بحثاً عن الأمان.