الرئيسية / الأخبار / دولي / خاص.. الشعب اللبناني يواصل احتجاجاته ضد حكومته ويحيي الشعب السوري وثورته

خاص.. الشعب اللبناني يواصل احتجاجاته ضد حكومته ويحيي الشعب السوري وثورته

تتواصل الاحتجاجات اللبنانية ليومها الرابع على التوالي ضد الفساد والمحاصصة الطائفية، وغلاء الأسعار وفرض المزيد من الضرائب على الشعب اللبناني بكافة أطيافه.

وقالت الناشطة الإعلامية فاطمة عثمان لفرش أون لاين: ” لأول في تاريخ لبنان يخرج الشعب اللبناني بكافة أطيافه ومختلف شرائحه إلى الشارع للتظاهر ضد الطبقة الحاكمة في ظل هذه الظروف الصعبة والطائفية التي أنشأونا عليها”.

وأضافت العثمان: ” أن سبب المظاهرات كان غلاء الأسعار وفرض بعض الضرائب والرسوم على المحروقات والاتصالات وبعض التطبيقات للتواصل الاجتماعية، ما تسبب في خروج الشعب اللبناني احتجاجاً على هذه القرارات الجائرة وخاصة على الطبقة الفقيرة”.

وتابعت فاطمة:” لم تتوقع الطبقة الحاكمة في البنان خروج الشعب اللبناني بكافة أطيافه للتظاهر ما تسبب في تشكيل صدمة كبيرة لها وخروج القوى الأمنية للتصدي لتلك الاحتجاجات”.

وأشارت:” الى استخدام الجهات الأمنية القوة المفرطة ضد المتظاهرين، وملاحظة آثار التعذيب على بعض المعتقلين الذين خرجوا من السجون على خلفية تلك الاحتجاجات

وأكدت: “على وحدة الشعب اللبناني ووحدة المطالب لكافة أطيافه، وهي اسقاط نظام الحكم وتنحي رئيس الجمهورية وإجراء انتخابات حرة نزيهة ترضي الشعب اللبناني بغض النظر عن الطائفة والحزب الذي ينتمي إليه.

وأردفت ” احتجاجاتنا ليست عنصرية فنحن لا نقبل بهذا الشيء واليوم كانت شعارتنا تحية للشعب السوري الصامد وللثورة السورية”.

ونوهت ” إلى أن ما يحصل في البنان هو فساد في الحكومة وغطرسة المقربين منها، وتضامن السلطة بكافة مقوماتها ضد الشعب اللبناني.”

والجدير بالذكر أن الشعب اللبناني خرج في السادس عشر من الشهر الجاري ضد حكومته المتعددة الطوائف وهتف بصوت واحد ضد الفساد والسلطة الحاكمة للشعب كما رفع الشعب اللبناني أعلام الثورة السورية وهتفوا لها، وذلك على خلفية غلاء الأسعار وفرض الضرائب وبعض المضايقات من القوى الأمنية التي تتبع للحكومة.