الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / شمال سوريا.. الاشتباكات تتجدد رغم الهدنة وتركيا تعلن مقتل أحد جنودها

شمال سوريا.. الاشتباكات تتجدد رغم الهدنة وتركيا تعلن مقتل أحد جنودها

تجددت صباح اليوم الأحد الاشتباكات بشمال شرق سوريا، وأعلنت تركيا أن ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد) خرقت الهدنة عشرين مرة وتسببت بمقتل جندي تركي وإصابة آخر.
وذكرت وسائل إعلامية، أن الاشتباكات تجددت في منطقة رأس العين الحدودية بين ميليشيا قوات سورية الديمقراطية(قسد) وبين الجيش التركي والجيش الوطني السوري، وذلك بعد هدوء حذر ورشقات رصاص متقطعة.
وأضافت، أن ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد) كانت تقوم بعمليات قنص، كما أحرقت كميات من النفط الخام للتشويش على عمليات الاستطلاع التي يجريها الجيش التركي.
من جهتها، قالت وزارة الدفاع التركية في بيان “إن واحداً من رفاقنا الأبطال سقط شهيداً وجُرح آخر في هجوم بأسلحة خفيفة ومضادة للدبابات، نفّذه إرهابيون أثناء مهمة استطلاع ومراقبة” في منطقة تل أبيض.
وأضافت، أنه تم الرد على الهجوم في إطار الدفاع المشروع عن النفس، وأن تركيا ما زالت ملتزمة باتفاق الهدنة رغم الانتهاكات.
وأكدت الدفاع التركية في بيانها، أن ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية(قسد) أقدمت على عشرين عملًا استفزازيًّا أو انتهاكًا شمالي سوريا رغم اتفاق المنطقة الآمنة المبرم مع الولايات المتحدة، مشيرةً، أنه بالرغم من كل هذه الخروق للاتفاق دخل موكب من 39 سيارة إسعاف أمس مدينة رأس العين وخرج منها بسلام، وأجلى عددًا من الجرحى والأشخاص من المنطقة.
وسبق، أن توصلت توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق العملية العسكرية التي أطلقها الجيش التركي بمشاركة المعارضة السورية في9 من شهر أكتوبر الجاري، والقاضي بأن تكون المنطقة الآمنة بالشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، وانسحاب الميليشيات من المنطقة، ورفع العقوبات عن أنقرة.