الرئيسية / الأخبار / دولي / إيران تعلن تخفيضا جديدا في التزاماتها النووية والأوروبيون يدعون ظريف إلى بروكسل على خلفية مقتل سليماني

إيران تعلن تخفيضا جديدا في التزاماتها النووية والأوروبيون يدعون ظريف إلى بروكسل على خلفية مقتل سليماني

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي أن طهران ستتخذ مساء الأحد قرارا بالتخلي عن التزامات إضافية في الاتفاق النووي، فيما دعى جوزيب بوريل وزير خارجية الاتحاد الأوروبي نظيره الإيراني محمد جواد ظريف إلى بروكسل دون تحديد موعد، وذلك على خلفية تصاعد التوتر في الشرق الأوسط عقب مقتل الجنرال قاسم سليماني.

على خلفية قاسم سليماني في ضربة أمريكية في بغداد وتصاعد التوتر وصيغ التهديد بين إيران والولايات المتحدة، أصدر الاتحاد الأوروبي بيانا جاء فيه أن وزير الخارجية الأوروبي جوزيب بوريل يدعو نظيره الإيراني محمد جواد ظريف إلى القدوم لبروكسل.

وجاء في البيان أيضا أن الاتحاد حض مرة جديدة على “خفض التصعيد” في الشرق الأوسط.

وأصدر بوريل هذه الدعوة بدون تحديد موعد معين في بيان عرض فيه مضمون المكالمة الهاتفية التي أجراها في نهاية الأسبوع مع ظريف، بعدما ذكر في تغريدة السبت أنه دعا خلالها إلى “تجنب أي تصعيد جديد” بعد مقتل سليماني، كما بحث “أهمية الحفاظ على اتفاق فيينا حول النووي الإيراني”.

من جهة أخرى، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي إن إيران ستعلن مساء الأحد الاثنين قرارها المتعلق بالخطوة الجديدة من خطتها الخاصة بالتخلي عن التزامات إضافية في الاتفاق النووي.

وأعلن موسوي أن القرار بهذا الصدد اتخذ في وقت سابق، لكن “نظرا للظروف” الناتجة عن مقتل رئيس فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني في العراق الجمعة بضربة أمريكية، “سيتم إجراء بعض التعديلات على القرار المتخذ”. ويتعلق القرار بـ”المرحلة الخامسة” من خطة تخلي إيران عن التزامات في الملف النووي بدأت بتنفيذها في أيار/مايو.

ودعت باريس السبت إيران إلى الحفاظ على اتفاق فيينا، فيما يرى العديد من الخبراء أن مقتل الجنرال سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، نسف أي فرصة لإنقاذ الاتفاق.

المصدر: فرانس 24