الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / أطفال فلسطينيون من مدرسة الأرقم بالناصرة يجمعون التبرعات لأطفال إدلب
A displaced Iraqi makes his way to get into Hamam al-Alil camp, on a rainy day, south of Mosul, Iraq March 16, 2017. REUTERS/Suhaib Salem

أطفال فلسطينيون من مدرسة الأرقم بالناصرة يجمعون التبرعات لأطفال إدلب

تبرع أطفال مدرسة الأرقم في مدينة الناصرة بالجليل الفلسطيني بمبلغ 3 آلاف دولار، إلى جمعية القلوب الرحيمة لإيصالها لأطفال سوريا في إدلب ومخيماتها في الشمال السوري.

ويأتي هذا التبرع للتضامن مع أطفال وأهالي مدينة إدلب الذين اضطروا للنزوح عن منازلهم وممتلكاتهم نتيجة القصف العنيف الذي يشنه نظام الأسد والروسي على المدينة، والذي تسبب بمقتل وجرح العديد من المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن.
وكانت وصلت قافلة مساعدات إنسانية يوم الخميس، إلى محافظة إدلب لإغاثة النازحين في المخيمات على الحدود التركية – السورية، مقدمة من سكان “الناصرة وكفركنا والبعينة وعرب البطوف وكفر مندا وطمرة الغربية والعزيز وأبو سنان ومجد الكروم وبير المكسور والجديدة” التي شاركت في جمع وإيصال المساعدات.

وفي وقت سابق اليوم، طالب الدفاع المدني السوري المجتمع الدولي بتحمل المسؤولية كاملة تجاه حماية المدنيين في إدلب من أي ردود أفعال أو تحركات من روسيا ونظام الأسد، وإيقاف القصف وارتكاب جرائم الحرب الممنهجة بحق الشعب السوري.

وأكدت الخوذ البيضاء على أن الكارثة الإنسانية التي تواجهها إدلب اليوم، ربما تكون الأكبر على الإطلاق مع استمرار عدم التزام روسيا ونظام الأسد بوقف إطلاق النار، حيث أن هناك أكثر من مليون وسبعمئة ألف شخص أجبروا على ترك منازلهم بفترات متفاوتة نتيجة القصف المستمر، هريا من الموت، مما شكل أكبر حملة نزوح شهدتها سوريا.