الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / تشاووش أوغلو: نظام الأسد لا يؤمن بالحل السياسي بل يريد الحل العسكري

تشاووش أوغلو: نظام الأسد لا يؤمن بالحل السياسي بل يريد الحل العسكري

أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اليوم الخميس، أن قوات بلاده سترد بقسوة في حال تعرضت نقطة المراقبة التركية التاسعة لأي هجوم من قبل قوات نظام الأسد والميليشيات الموالية لها.

وأدلى أوغلو بتصريحات جديدة بشأن نقطة المراقبة التاسعة الموجودة على أطراف مدينة “مورك” بريف حماة الشمالي والتي باتت معزولة جراء سيطرة الميليشيات الروسية على المنطقة.

وأوضح أوغلو أن نقاط المراقبة التركية تم نشرها في إدلب بموجب اتفاقية خفض التصعيد المُبرَمة بين أنقرة وروسيا بهدف رصد انتهاكات وقف إطلاق النار.

وأردف أوغلو في تصريحات لصحيفة “بيلد” الألمانية بأن “نظام الأسد لا يؤمن بالحل السياسي بل يريد الحل العسكري”، مشيراً إلى نزوح 400 ألف مدني باتجاه الحدود التركية هرباً من القصف.

يُذكر أن نظام الأسد وبدعم جوي من قبل طائرات العدوان الروسي تمكن في شهر آب/ أغسطس الماضي، من الدخول إلى مدينة مورك بريف حماة الشمالي، وادعى حصار نقطة المراقبة التركية الموجودة فيها، فيما رفضت أنقرة اعتبار أن النقطة مُحاصَرة، وأكدت أنه “لا يستطيع أحد حصارها”.

وفي منتصف شهر تشرين الثاني الماضي توجَّهت آليات ومدرعات تركية إلى نقطة مورك وقامت بتبديل العناصر المتواجدين فيها بغيرهم ونقل موادّ لوجستية إليهم.

المصدر: فرش أونلاين + وكالات