الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الخارجية التركية: لم نصل إلى النقطة التي نريدها مع روسيا بشأن إدلب

الخارجية التركية: لم نصل إلى النقطة التي نريدها مع روسيا بشأن إدلب

صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اليوم الخميس، أن هناك تقاربا مع روسيا في المحادثات حول الوضع في سوريا، لكن ليس على المستوى المطلوب، منوها بأنه سيتم تكثيف هذه المحادثات بشأن إدلب.

وقال: “أبلغنا الجانب الروسي أفكارنا، والاتصالات ستستمر، لم نصل إلى النقطة التي نريدها مع روسيا ولم تفرض علينا خريطة الواقع الميداني في إدلب، بل تبادلنا الأوراق التي توضح مواقعنا وهناك لقاء مرتقب بين الرئيسين التركي والروسي”.

وأكد الوزير قائلا: ” رئيس الجمهورية أردوغان هو من يتخذ القرارات بشأن إدلب وفق التطورات في الميدان، حيث أن إدلب تشهد أسوأ كارثة إنسانية، وسنتخذ الخطوات اللازمة لوقفها “.

وأوضح الوزير: “إن كانت الولايات المتحدة الأمريكية تتقرب منّا بسبب خلافاتنا مع روسيا، فإننا نشكك في مصداقيتها”.

وكانت روسيا وتركيا أكدتا في ختام الجولة الثانية من محادثاتهما حول الوضع في محافظة إدلب، التزامهما بالاتفاقات الموقعة حول إجراءات وقف التصعيد في منطقة إدلب والعمل على إعادة برمجة خطة وقف التصعيد في إدلب والمتمثلة بسوتشي.

كما أكد البيان الختامي للبلدين في ختام المباحثات التي استمرت يومي 17 و18 فبراير الجاري، على أهمية دفع العملية السياسية في سوريا بأيدي السوريين أنفسهم الذين يجب أن يقودوا جهود التسوية وينفذوها.

المصدر: وكالات