الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الفصائل الثورية تبدأ هجوماً برياً على مواقع نظام الأسد في النيرب

الفصائل الثورية تبدأ هجوماً برياً على مواقع نظام الأسد في النيرب

بدأ الفصائل الثورية بمساندة الجيش التركي، اليوم الخميس، التمهيد ناريًا على بلدة النيرب بريف إدلب الشرقي بهدف السيطرة عليها وطرد قوات نظام الأسد منها.

وأفاد مراسل فرش أونلاين، أن دبابات الجيش التركي وراجمات الصواريخ استهدفت مواقع قوات نظام الأسد على محوري النيرب وسراقب بريف إدلب.

وأوضح مراسلنا، أن الفصائل الثورية والجيش التركي يستعدون لاقتحام مدينة النيرب التي تعتبر خاصرة مدينة سراقب من الناحية الغربي.

 وذكر مراسلنا، إن الفصائل الثورية تمكنت من إسقاط طائرة إستطلاع روسية ودمرت 4 دبابات وعربة بي أم بي لقوات نظام الأسد خلال الهجوم، على محور بلدة النيرب بريف إدلب الشرقي، في حين لا تزال الاشتباكات مستمرة.

ويأتي ذلك بعد ساعات من إعطاء الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الإنذار الأخير لقوات نظام الأسد للانسحاب من المناطق التي سيطرت عليها خلال الأسابيع الماضية.

وحاولت تركيا، خلال الأيام الماضية، التوصل مع روسيا على تفاهمات حول إدلب، تجبر قوات نظام الأسد على العودة إلى خلف نقاط المراقبة التركية المتواجدة في إدلب وريفها ضمن اتفاق سوتشي المواقع مع روسيا في أيلول 2018.

لكن روسيا ترفض ذلك وتصر على أنها تحارب “المنظمات الإرهابية”، ما دفع تركيا إلى التهديد بشن عملية عسكرية في إدلب واستخدام القوة لإجبار قوات نظام الأسد على العودة.