الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الفصائل الثورية تستعيد السيطرة على قرية جنوب إدلب

الفصائل الثورية تستعيد السيطرة على قرية جنوب إدلب

تمكنت الفصائل الثورية اليوم الاثنين، من استعادة السيطرة على قرية بريف إدلب الجنوبي بعد اشتباكات عنيفة مع قوات نظام الأسد وخلفائها هناك.

وأفاد مصادر عسكرية، أن عناصر الفصائل الورية تمكنوا من استعادة السيطرة على قرية الرويحة بعد اشتباكات عنيفة دارت بينهم وبين قوات نظام الأسد المدعومة من روسيا، ما أسفر عن مقتل وجرح عشرات العناصر في صفوف قوات نظام.

وأشار أحد إعلاميي فصيل “فيلق الشام” التابع للجيش الحر سيف الرعد، أن اشتباكات بين قوات نظام الأسد والفصائل الثورية تجري قرب قرية معرزيتا جنوب إدلب، كما ودارت اشتباكات عنيفة داخل قرية النيرب وفي محيط قرية معرة حرمة.

كما واستهدف عناصر الفصائل الثورية استهدفوا بقذائف المدفعية الثقيلة نقاطا لقوات نظام الأسد في قرية حنتوتين، حيث قتلوا وجرحوا عددا من عناصر الأخيرة ودمروا مدفع رشاش “عيار 23″، إضافة إلى تدمير قاعدة صواريخ وسيارتين نوع “أورال” إحداهما محملة برشاش “شيلكا” بعد استهدافها بصاروخ “مضاد للدروع”.

وتشهد أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي هجوما عسكريا بريا لقوات نظام الأسد والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث احتلت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب باستشهاد وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.