الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / قوات الأسد تواصل خرق اتفاق وقف إطلاق النار بإدلب

قوات الأسد تواصل خرق اتفاق وقف إطلاق النار بإدلب

واصلت قوات نظام الأسد والمليشيات الموالية لها، خرق اتفاق وقف إطلاق النار في مدينة إدلب، الموقع بين الضامنين التركي والروسي في موسكو، وقصفت بالمدفعية الثقيلة عددا من القرى والبلدات. 

وقال مراسل فرش أونلاين، إن قوات نظام الأسد قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة قرى وبلدات جنوب إدلب (بليون، البارة، كنصفرة، كفر عويد، سفوهن، والفطيرة، أفس)، دون أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين، وبالتزامن مع تحليق طائرات مسيرة للاحتلال الروسي في سماء المنطقة.

وأضاف مراسلنا أن قوات نظام الأسد المتمركزة في منطقة جبل الأكراد بريف اللاذقية، استهدفت بلدة الكندة بالقرب من مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، ما خلّف دمارا واسعا في الممتلكات الخاصة والعامة.

وتكرر قوات نظام الأسد خرق اتفاق إدلب عبر القصف على المناطق المحررة، في حين تشهد عدة جبهات جنوب إدلب وغربي حلب حشود عسكرية متواصلة لقوات نظام الأسد والمليشيات الموالية لها، وسط مخاوف من خرق الاتفاق وشن هجوم بدعم من العدوان الروسي.