الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / قوات نظام الأسد تخرق وقف إطلاق النار وتقصف بلدتي أفس والفطيرة بريف إدلب

قوات نظام الأسد تخرق وقف إطلاق النار وتقصف بلدتي أفس والفطيرة بريف إدلب

قصفت قوات نظام الأسد المتمركز بمدينة سراقب بالمدفعية الثقيلة بلدة آفس بريف إدلب الشرقي، صباح اليوم الثلاثاء، في خرق واضح ومتواصل لوقف إطلاق النار.

وأفاد مراسل فرش أون لاين، أن قوات نظام الأسد المتمركزة في مدينة سراقب تواصل خرق اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين “تركيا وروسيا” بقصف بلدة آفس بريف إدلب الشرقي بعدد من قذائف المدفعية الثقيلة.

وأضاف، أن قوات نظام الأسد استهدفت بالمدفعية الثقيلة مواقع تمركز فصائل الثوار في بلدة الفطيرة بريف إدلب الجنوبي، دون أنباء عن حجم الخسائر.
وأشار: “منذ وقف إطلاق النار تخرق قوات نظام الأسد الاتفاق وتقصف مناطق (آفس، الفطيرة، النيرب، فليفل، وسفوهن).

وسبق أن سيطرت قوات نظام الأسد وروسيا على قريتي “معرة خوص والبريج” بعد توقيع الاتفاق بخرق واضح.

وتوصل الرئيس الروسي ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، إلى حزمة قرارات لتخفيف التوتر في إدلب تشمل إعلان وقف إطلاق النار في المنطقة، وإنشاء ممر آمن في مساحات محددة على الطريق. “M4”