الرئيسية / حياة شهيد / فارس أتعبته هموم الحياة..فاختاره القدر ليترجل عن صهوة حصانه شهيداً

فارس أتعبته هموم الحياة..فاختاره القدر ليترجل عن صهوة حصانه شهيداً

ولد الشهيد فارس مصطفى التعتاع في الرابع من شباط من العام 1988في مدينة كفرنبل جنوبي ادلب ، لعائلة مؤلفة من عشرة افراد (اربعة شباب وستة بنات ).

وفي عمر الثامنة التحق بالمدرسة القريبة من مكان سكنه وأكمل دراسته للصف التاسع في مدرسة اليرموك وثانوية ذي قار، ولم يسطيع اكمال دراسته بسبب اوضاع عائلته المادية السيئة.

وبدء بسن مبكر العمل مع والده ومساعدته في تربية المواشي ورعايتها التي تعبر المصدر الأساسي للدخل في عائلته.

عاش فارس بين الكد والتعب والكفاح لبناء مستقبله الذي لم ينعم بإكماله.

عاش حياته بشكل غير طبيعي حيث ازدادت همومه ومعاناته بعد دخول قوات النظام الى مدينته التي عاثت فسادا وعملت على التضيق على المدنيين الثائرين ضد آلة القمع حيث كان من آوائل المتظاهرين في المظاهرات السلمية.

وفي مساء العاشر من آب لعام 2012 وقبل تحرير مدينة كفرنبل اختاره الله ليكون شهيدا في رمضان قبل الافطار بساعات قليلة.

محمد التعتاع شقيق الشهيد يقول لفرش اونلاين:” إن من اصعب اللحظات الفارقة في الحياة توديع شخص عزيز وكيف اذا كان الشهيد اخي الصغير في هذه اللحظة يتوقف الزمن وتتوقف معه الحياة وهي لحظات قاسية عشتها وما زالت تطوف في ذاكرتي وأنا أودع شقيقي الصغير”.

ويضيف صديق الشهيد لفرش اونلاين إن الشهيد ذو أخلاق حميدة ونبيلة وحسن الخلق وصاحب قلب طيب وحنون وكان محبوب بين اصدقائنا وبين الناس.

بقلم حمزة العبدالله