الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / ديفيد شينكر: خطأ فظيع أتاح لروسيا تعزيز مواقعها في سوريا

ديفيد شينكر: خطأ فظيع أتاح لروسيا تعزيز مواقعها في سوريا

صرح مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط ديفيد شينكر، في ندوة عبر الفيديو نظمها معهد واشنطن للشرق الأوسط، أن خطأ إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، أتاح لروسيا تعزيز مواقعها في سوريا والشرق الأوسط.

وقال شينكر: “أعتقد أن إدارة أوباما رحبت بدخول روسيا إلى سوريا، معتقدة أنها ستضع موسكو في موقف صعب، ولكن روسيا قلبت مسار الحرب وسمحت لنظام الأسد بالبقاء هناك حتى الآن”.

وتابع “أرى أنه تم ارتكاب خطأ فظيع أتاح لروسيا إنشاء قاعدة في المنطقة، ومنحها الشجاعة لاتخاذ مزيد من الخطوات في المنطقة”. 

وأكد المسؤول الأمريكي، أن روسيا تلعب دوراً مدمراً في الشرق الأوسط ويجب أن تغادر المنطقة وقال شينكر: “نعتقد بصراحة أنه يجب عليهم (روسيا) الخروج من هناك (الشرق الأوسط)”.

ولفت أن روسيا هي التي غيرت مسار الحرب في سوريا، ونتيجة لذلك لا يزال رأس النظام بشار الأسد في السلطة.