الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / منسقو استجابة سوريا مناشداً المنظمات الإنسانية: مخيمات النزوح تعاصرُ وضعاً إنسانياً صعباً

منسقو استجابة سوريا مناشداً المنظمات الإنسانية: مخيمات النزوح تعاصرُ وضعاً إنسانياً صعباً

أعلن فريق منسقو استجابة سوريا، أن مخيمات النزوح على الأراضي السورية تعرضت خلال السنوات الفائتة، إلى العديد من الأضرار الجسيمة إثر تعرضها للعوامل الجوية المختلفة على المنطقة.

ووضّح البيان أن آلاف النازحين لازالوا حتى الآن ضمن المخيمات لعدم قدرتهم على العودة إلى مدنهم وقراهم التي سيطر عليها نظام الأسد، مازاد من صعوبة الوضع الحالي, وازدياد معاناة.
وأشار البيان إلى إجراءات الفرق الميدانية التابعة لمنسقي استجابة سوريا تقييما أوليا للأضرار الناجمة عن العاصفة الهوائية في المخيمات والتجمعات الموجودة في المنطقة، مشيراً أن عدد المخيمات التي تعرضت للأضرار والتي تم توثيقها حتى الآن أكثر من 14 مخيم ضمن التجمعات المنشرة في شمال غرب سوريا.

كما لفت البيان عن أن ذلك تسبب في تضرر أكثر من 1967 عائلة حتى الآن، وتشرد العشرات من العائلات ضمن تلك المخيمات وانعدام المأوى بشكل كامل لهم، إضافة إلى أضرار متفاوتة في المخيمات الاخرى.

وناشد منسقو استجابة سوريا جميع المنظمات والهيئات الانسانية المساهمة في تأمين الاحتياجات العاجلة للنازحين والمهجرين ضمن تلك المخيمات، وطلب من كافة الفعاليات المختصة في المنظمات والهيئات الانسانية العمل على تحقيق الاستقرار الأولي للمهجرين والنازحين من خلال العمل على إصلاح الأضرار الناجمة عن العاصفة الهوائية الأخيرة.

وتتعرض المخيمات منذ عام 2012 وحتى الآن إلى عواصف مختلفة متفاوتة الشدة بمعدل أربع مرات كل عام بشكل وسطي.

المصدر: وكالات