الرئيسية / تكنولوجيا / صحة / المخ آخر ضحايا كورونا وأخبار جيدة عن فلذات أكبادنا

المخ آخر ضحايا كورونا وأخبار جيدة عن فلذات أكبادنا

توصلت دراسات حديثة إلى معطيات جديدة عن فيروس كورونا المستجد “سارس كوف 2” المسبب لمرض “كوفيد-19″، منها أخبار سيئة عن تأثيره الخطير على الدماغ، ومنها أخبار جيدة عن الأطفال.

ونستعرض هنا آخر المعطيات البحثية حول فيروس كورونا المستجد:

الدماغ
توصلت دراسة أولية عن المرضى الذين عولجوا بالمستشفيات من مرض “كوفيد-19” إلى أن هذا المرض يمكن أن يضر المخ ويسبب مضاعفات مثل الجلطات الدماغية والالتهابات والذهان وأعراض تشبه الخرف في بعض الحالات الشديدة.

وقال الباحثون إن النتائج هي أول نظرة تفصيلية على مجموعة من المضاعفات العصبية لمرض “كوفيد-19” التي تؤكد ضرورة إجراء دراسات أكبر لاكتشاف الآليات التي تقف وراءها والمساعدة في البحث عن علاجات.

وقالت سارة بيت الأستاذة بكلية لندن الجامعية التي شاركت في قيادة الدراسة “هذه لمحة مهمة عن مضاعفات كوفيد-19 ذات الصلة بالمخ في المرضى الذين تلقوا علاجا بالمستشفيات. ومن المهم للغاية أن نواصل جمع المعلومات لفهم هذا الفيروس بشكل كامل”.

وتناولت الدراسة، التي نشرت في مجلة لانسيت للطب النفسي يوم الخميس، بالتفصيل 125 حالة من مختلف أنحاء المملكة المتحدة.

وقال الباحث بنديكت مايكل من جامعة ليفربول الذي شارك في قيادة الدراسة، إن من المهم ملاحظة أن هذه الدراسة ركزت على الحالات الشديدة.

وتم جمع البيانات في الفترة بين 2 و26 أبريل/نيسان حينما كان المرض ينتشر بشكل كبير في المملكة المتحدة.

المصدر: الجزيرة