الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الخارجية الروسية: قانون “قيصر” تسبَّب بشلل اقتصاد نظام الأسد

الخارجية الروسية: قانون “قيصر” تسبَّب بشلل اقتصاد نظام الأسد

أقر نائب وزير الخارجية الروسي “سيرغي فيرشينين” بتأثير العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية على نظام الأسد بموجب قانون “قيصر”، مؤكداً أنها تشل اقتصاده.

وذكر “فيرشينين” خلال مشاركته في مؤتمر “بروكسل” أمس الثلاثاء أن عقوبات قانون “قيصر” أثرت على اقتصاد نظام الأسد بشكل كبير، مضيفاً أن “هذه العقوبات تجعل الوضع صعباً لا يمكن تجنب أثرها السلبي بمساهمات الجهات المانحة”.

وأضاف: “من المفترض أن يهدف هذا القانون والعقوبات إلى حماية السكان المدنيين في سوريا، لكنه في الواقع يشل الاقتصاد السوري، ويضرب السوريين العاديين”.

وادعى المسؤول الروسي أن اقتصاد نظام الأسد يعاني من أضرار جسيمة نتيجة سنوات من المواجهة مع ما وصفه بـ”العدوان الإرهابي” حسب زعمه.

يُذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت في 17 حزيران/ يونيو الماضي فرض الحزمة الأولى من العقوبات على نظام الأسد بموجب قانون “قيصر” وقد طالت 39 شخصية وكياناً مرتبطين به.

وفي تعليقها على بَدْء تطبيق القانون نقلت وكالة “سبوتنيك” عن مصدر في الحكومة الروسية قوله: إن العقوبات الأمريكية على نظام الأسد لن تؤثر على التعاون بينه وبين موسكو في المجال العسكري ومكافحة “الإرهاب” في سوريا.

في وقت ادعى به عضو مجلس الاتحاد الروسي ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان “فلاديمير جباروف” أن بلاده ستواصل دعمها العسكري و”الإنساني” لنظام الأسد، وستستمر بدعمه في “محاربة الإرهابيين”، كما ستعزز قاعدتي حميميم وطرطوس على الساحل السوري.