الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / تبادل للأدوار.. “العبدة” لرئاسة هيئة التفاوض و”الحريري” مكانه في رئاسة الائتلاف

تبادل للأدوار.. “العبدة” لرئاسة هيئة التفاوض و”الحريري” مكانه في رئاسة الائتلاف

قالت مصادر من الائتلاف الوطني لقوى الثورة لشبكة “شام” اليوم السبت، إن الهيئة العامة للائتلاف وخلال اجتماعاتها في الدورة العادية رقم 51، انتخبت المرشح الوحيد لرئاسة الائتلاف “الدكتور نصر الحريري” رئيساً جديداً للائتلاف، خلفاً للأستاذ “أنس العبدة”.

وكان أكد الدكتور “نصر الحريري” رئيس هيئة التفاوض السورية، انتهاء ولايته للدورة الحالية في رئاسة الهيئة، مؤكداً أنه سعى لخدمة الشعب السوري وقضيته، متعهداً بمواصلة عمله في خدمة الثورة “طبيباً وثائراً وسياسياً” حتى إسقاط نظام الأسد وبناء سوريا الجديدة، وفق تعبيره.

وقال الحريري في تغريداتٍ عدة على موقع تويتر في وقت سابق: “ساعات تفصلني عن نهاية تفويضي برئاسة هيئة التفاوض السورية •رغم أنني سعيت بكل ما أستطيع من قوة لخدمة أهلي وقضية شعبي الا انني قصرت كثيرا، ولا زال أمامنا الكثير مما يجب فعله وسأستمر في خدمة الثورة طبيبا وثائرا وسياسيا حتى إسقاط حتى النظام وبناء سورية الجديدة “.

وهناك معلومات تفيد بانتخاب رئيس الائتلاف الوطني الحالي “أنس العبدة” لمنصب رئاسة “هيئة التفاوض السورية” بعد انتهاء ولاية الدكتور “نصر الحريري”، على أن يترشح الأخير لمنصب رئيس الائتلاف، اعتبره البعض تبادل في الأدوار ليس أكثر.

وفي وقت سابق اليوم، وجّه أنس العبدة، كلمة إلى الشعب السوري بمناسبة انتهاء فترته الرئاسية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وأوضح فيها أهم المحطات التي مرت فيها الثورة السورية وعمل الائتلاف الوطني في مواكبتها.

وأوضح أن الائتلاف الوطني سعى إلى تعزيز شرعيته الشعبية، وذلك من خلال تكثيف الزيارات إلى المناطق المحررة، والحفاظ على الخط السياسي والثوابت التي خرج من أجلها الشعب السوري، وتحقيق تمثيل أقرب ما يكون بالبرلماني للائتلاف الوطني.