الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / صباح عيد الأضحى.. قوات نظام الأسد تواصل خروقاتها بقصف مناطق جبل الزاوية

صباح عيد الأضحى.. قوات نظام الأسد تواصل خروقاتها بقصف مناطق جبل الزاوية

واصلت قوات نظام الأسد والميليشيات المساندة لها اليوم الجمعة، أول أيام عيد الأضحى المبارك، قصفها المدفعي والصاروخي على قرى وبلدات جبل الزاوية، ضمن حملة قصف ممنهجة حتى في أيام العيد.
وقال مراسل فرش أونلاين، أن قصف مدفعي وصاروخي تعرضت له قرى عين لاروز وأطراف كنصفرة والبارة، دون إصابات بشرية.

وأضاف المراسل، أن قوات نظام الاسد استهدفت بالمدفعية الثقيلة أطراف بلدة كفريا شمال شرق مدينة إدلب، دون أنباء عن إصابات.
و لفت فريق منسقو استجابة سوريا، إلى حركة نزوح جديدة لعشرات العائلات تشهدها قرى ومناطق جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، نتيجة استمرار التصعيد العسكري وزيادة وتيرة استهداف الأحياء السكنية والأراضي الزراعية في المنطقة باتجاه القرى والبلدات الآمنة نسبياً والمخيمات البعيدة عن المناطق المتاخمة للعمليات العسكرية.
وحذر الفريق من استمرار التصعيد العسكري في المنطقة، الأمر الذي يؤدي لتوسع حالات النزوح وزيادة الكثافة السكانية في المنطقة بشكل عام والمخيمات تحديداً وانعدام وسائل الحماية اللازمة والتباعد الاجتماعي في ظل ما تشهده المنطقة من تسجيل متزايد لإصابات بفيروس كورونا المستجد COVID-19 في شمال غرب سوريا.
ويأتي استمرار تصعيد خروقات قوات نظام الأسد باستهداف مناطق جبل الزاوية، تزامناً مع حشود عسكرية لقوات نظام الأسد وصلت مؤخراً للجبهات، في نية واضحة فيما يبدو لشن عمل عسكري على المنطقة، وسط حشود مضادة للفصائل الثورية وتجهيزات للصد في المنطقة.