الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الدفاع التركية تتعهد بمحاسبة مفتعلي الهجوم المسلح على كادر الهلال الأحمر التركي شرقي حلب

الدفاع التركية تتعهد بمحاسبة مفتعلي الهجوم المسلح على كادر الهلال الأحمر التركي شرقي حلب

توعدت وزارة الدفاع التركية، اليوم الإثنين، بمحاسبة المتورطين في التفجير الذي وقع اليوم شمالي سوريا، وأدى إلى استشهاد موظف في جمعية الهلال الأحمر التركي وجرح آخر.

وذكرت الوزارة في بيان، أن هجوماً مسلحاً استهدف سيارة تابعة للهلال الأحمر التركي شمالي سوريا، أدى إلى استشهاد أحد موظفي الجمعية وإصابة آخر، مضيفاً: “أنه جرى تنفيذ كافة الإجراءات على الأرض والجو، للقبض على الذين هاجموا منظمة إغاثة تتمتع بحصانة بموجب القانون الدولي الإنساني”.

وأكدت الوزارة أن مفتعلي الهجوم سيدفعون ثمن إجرامهم وأن دماء الشهيد لن تذهب سدى

وفي وقت سابق اليوم، نعت منظمة الهلال الأحمر التركي، استشهاد أحد كوادرها اليوم الاثنين، 14 أيلول/ سبتمبر، وذلك بهجوم نفذه مجهولون بواسطة إطلاق النار المباشر على سيارة تقل عاملين بالمجال الطبي والإغاثي شرقي حلب.

وأدان فريق منسقو استجابة سوريا، بشدة الاستهداف المباشر لكوادر العمل الانساني في شمال سوريا من كافة الجهات الداخلية والخارجية، وأكد أن تلك الاستهدافات المتكررة من كافة الأطراف ترقى لجرائم حرب ونحمل تلك الجهات المسؤولية الكاملة عن استهداف الكوادر الانسانية في المنطقة.

وعزى منسقو استجابة سوريا ذوي كوادر الهلال الأحمر التركي بفقدانه أحد موظفيه وإصابة موظف آخر نتيجة هجوم مسلح أثناء تأديته عمله الانساني في مساعدة المدنيين في منطقة تل بطال بريف مدينة الباب.

المصدر: يني شفق + وكالات